الإثنين 19 فبراير 2018 - 07:52 م

حزب البشير يلخص احتجاجات الغلاء في 'انتهازية' المعارضة

حزب البشير يلخص احتجاجات الغلاء في 'انتهازية' المعارضة

 

حزب البشير يلخص احتجاجات الغلاء في 'انتهازية' المعارضة

ميدل ايست أونلاين

الخرطوم ـ قال قيادي بحزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، إن أحزاب المعارضة في البلاد ارتكبت خطأ رئيسيا عندما حاولت استغلال احتجاجات موجة الغلاء لإسقاط النظام بقيادة الرئيس عمر البشير.

وأوضح عضو القطاع السياسي بالحزب، عبدالسخي عباس، أن المعارضة كانت "تتحدث حول تعبير جماهيري عن حالة الغلاء لكنها حاولت استغلال الأمر لإسقاط النظام، بما يخدم أهدافها الحزبية الضيقة". واعتبر عباس أن ذلك "أفشل محاولاتها بالتأكيد".

ومنذ مطلع يناير/ كانون الثاني الماضي، تشهد العاصمة الخرطوم ومدن سودانية أخرى احتجاجات شعبية، تنديدا بغلاء المعيشة وسوء الأوضاع الاقتصادية.

وأضاف عباس "على الرغم من أن الاحتجاجات قادتها كوادر الأحزاب السياسية، ومنظمات المجتمع المدني -كأفراد متأثرين- فإنها كانت بقرار جماهيري". ورأى أن "إحساس المعارضة بتهاوي النظام هو الذي أفشل طريقة التعبير".

وقال مراقبون إن حزب الرئيس السوداني عمر البشير يريد تلخيص الاحتجاجات العفوية والغضب الشعبي في البلاد في انتهازية المعارضة للركوب على الحدث دون الحديث عن المسببات الرئيسية للأزمة.

وأشار عباس أن "ذلك جعل الحكومة تتعامل بعنف وعنف مفرط بعض الأحيان، وهذا لم يكن مقبولا، وإن كانت المعارضة هي التي دفعت لاتخاذ مثل هذا السلوك".

وتابع "محاولة استغلال الفرصة لإسقاط النظام بحجة أن الأوضاع الاقتصادية سيئة، أفشلت الاحتجاجات".

وفي يناير/كانون الثاني الماضي، استدعت المعارضة السودانية المدنية بأحزابها المختلفة "كل قواعدها للتظاهر سلميا وعدم التنازل عن إسقاط النظام مهما كلفها من ثمن".

في السياق ذاته، دعا عباس "الحكومة إلى التراجع عن الإجراءات الاقتصادية الأخيرة، باعتبارها لم تؤدِّ النتائج المطلوبة".

وأقرت الحكومة إجراءات اقتصادية في ميزانيتها للعام الحالي 2018، أدت إلى ارتفاع في أسعار السلع الأساسية، بما فيها الخبز.

ويعاني السودان من شح في النقد الأجنبي بعد انفصال جنوب السودان في 2011، وفقدانه لثلاث أرباع موارده النفطية التي تقدر بـ80 بالمائة من موارد النقد الأجنبي.

وتابع عباس "كل مؤشرات الاقتصاد تصاعدت، ولم تتراجع سواء على صعيد سعر الصرف، والتضخم، وحركة الإنتاج، وتقليل الواردات، وتعزيز الصادرات، وتحسين مستوى المعيشة".

وأضاف "بعض المعنيين بقضية الاقتصاد والموازنة (في الحكومة) يعتقدون بإمكانية تحسن الوضع مستقبلا، لكنه مر أكثر من شهر ولم تظهر أي مؤشرات".

ودعا القيادي بالحزب الحاكم إلى وجوب التراجع عن هذه الإجراءات، و"وذلك ليس عيبا".

عباس قال أيضا "نحن كحزب حاكم معنيين بتوصيل صوت المواطن للسلطة، وهذه الإجراءات قاسية، ينبغي التراجع عنها، لأنها أثبتت بالممارسة العملية أنها لم تؤدِّ النتائج المطلوبة".

وأوضح عباس أن "الحكومة قصدت الإصلاح من وراء الإجراءات الاقتصادية، وهي فكرة صائبة، لكن الخطأ الذي وقع فيه واضعو السياسة الاقتصادية، أنهم لم يتدرجوا في تنفيذها".

وتضمنت إجراءات الحكومة على الصعيد الاقتصادي، رفع الدعم عن السلع، وتوحيد سعر الصرف، وتشجيع الإنتاج، ورفع القيمة الجمركية للسلع المستوردة من الخارج.



1 733 09/02/2018 - 10:17:17 PM طباعة

  • بواسطة : Mohammed Ahmed Mustafa

    10/02/2018 - 09:43:48 AM

    The government know that they want to harvest where they did not cultivate. They have suck the blood of the Sudanese. وتقليل الواردات They only say they want to less the import but it is just political talk، وتعزيز الصادرات They say that they want to increase the export, but how that can be while you destroyed Aljazeera, Kinana, Asalaya, Habila, ..., and so many، By the way they did not come to rescue the Sudanese, They have come to steal the Sudanese. They know how rich we are that is why they came. They said that they know Allah, but they are lying. Let them live their luxurious life in the last they will suffer and the Sudanese will live happily ever after. Allah has his way (He give for someone to repent). He never forget those who call him continually in their prayers. When we call Allah let us clean our hearts from hatred and all bad things and call him honestly and with faith that He will rescue us. I am quite sure every thing will be in its proper place
أضف تعليق

أحدث الفيديوهات
اعلانات
المتواجدون حاليا
au   3 eu   1
ly   1 ru   8
unknown   6 us   15
إستطلاع الرأى

Loading...

facebook
تفضيلات القُراء
-
جديد الصور
follow us on twitter