الإثنين 19 فبراير 2018 - 07:49 م

خلاف بين فرقاء جنوب السودان يعطل مفاوضات السلام

خلاف بين فرقاء جنوب السودان يعطل مفاوضات السلام

 

خلاف بين فرقاء جنوب السودان يعطل مفاوضات السلام

www.alarab.co.uk

أديس أبابا - كشف مصدر مطلع في الهيئة الحكومية لتنمية دول شرقي أفريقيا (إيغاد)، الخميس، أن خلافا بين فرقاء دولة جنوب السودان عطل التوقيع على إعلان مبادئ يعتمد كمرجع أساسي للمفاوضات، التي انطلقت في أديس أبابا، الاثنين الماضي، بحثا عن اتفاق سلام يوقف نهائيا إطلاق النار.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه أن “وفد الحكومة يرفض التوقيع على إعلان المبادئ، لوجود مادة تنص على إلغاء حالة الطوارئ، التي أعلنها الرئيس سلفاكير ميارديت، في ديسمبر الماضي، بينما تتمسك المعارضة بهذه المادة”. وأوضح المصدر أن “الوفد الحكومي يرى أن إلغاء حالة الطوارئ، التي وردت في إعلان المبادئ، هي من صلاحيات الرئيس، ولا يمكن أن يوقع الوفد عليها، فيما تتمسك المعارضة الموالية لريك مشار وفصائل المعارضة الأخرى بإلغاء حالة الطوارئ، وهو ما يعطل التوقيع على الإعلان حتى الآن”.

وكان سلفاكير قد أعلن حالة طوارئ في 3 محافظات، هي قوك والبحيرات الشرقية والبحيرات الغربية، لمدة 3 أشهر، بسبب عمليات اقتتال قبلية، أسقطت 173 قتيلًا و213 جريحًا. وكان من المفترض أن توقع الأطراف جنوب السودانية على وثيقة إعلان المبادئ، مساء الأربعاء، لبدء عملية التفاوض الفعلي بشأن إحياء اتفاقية السلام.

ومن المقرر أن تستمر جولة المفاوضات الراهنة حتى منتصف فبراير الجاري، لبحث التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار، ووضع جدول زمني للتنفيذ الكامل لاتفاقية سلام عام 2015، بما يمهد لإجراء انتخابات عقب فترة انتقالية يتم الاتفاق عليها في هذه الجولة.

ومنذ ديسمبر 2013، تعاني دولة جنوب السودان، التي انفصلت عن السودان عبر استفتاء شعبي عام 2011، من حرب أهلية بين القوات الحكومية وقوات المعارضة اتخذت بُعدًا قبليًا. وأسقطت الحرب مئات القتلى وشردت عشرات الآلاف، ولم تفلح في إنهائها اتفاقية سلام وقعتها أطراف الصراع عام 2015.

وانطلقت الاثنين بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا الجولة الثانية لمنتدى إحياء السلام بين أطراف الصراع في دولة جنوب السودان بحضور ممثلين عن الحكومة والمعارضة المسلحة، وسط ترحيب منظمات حقوقية بالقرار الذي اتخذته الولايات المتحدة، والقاضي بحظر بيع وتوريد السلاح لحكومة جوبا.

وقال رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي في كلمة بالجلسة الافتتاحية، إن “هذه الجولة فرصة يجب اغتنامها لتحقيق السلام وإيجاد حل للصراع الذي لا يمكن أن يحل عسكريا وإنما بالإرادة السياسية القوية والحوار”.



0 685 09/02/2018 - 12:47:16 AM طباعة

أضف تعليق

أحدث الفيديوهات
اعلانات
المتواجدون حاليا
ae   1 au   5
cz   1 ly   1
ru   8 sa   1
unknown   5 us   13
إستطلاع الرأى

Loading...

facebook
تفضيلات القُراء
-
جديد الصور
follow us on twitter