الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 - 06:10 م

واشنطن تهدد قادة جنوب السودان بعقوبات إضافية

واشنطن تهدد قادة جنوب السودان بعقوبات إضافية

واشنطن تهدد قادة جنوب السودان بعقوبات إضافية

المصدر: الأناضول

هددت الولايات المتحدة الأمريكية الثلاثاء، بفرض عقوبات إضافية على قادة دولة جنوب السودان، بمن فيهم الرئيس سلفاكير ميارديت، ما لم يتوقف العنف وتقل معاناة السكان جرّاء الحرب الأهلية.

ومنذ ديسمبر/كانون الأول 2013 تعاني جنوب السودان من حرب بين القوات الحكومية وقوات المعارضة اتخذت بعدًا قبليًا، وخلفت نحو 10 آلاف قتيل، وشردت مئات الآلاف من المدنيين، ولم يفلح في إنهائها اتفاق سلام أبرم في أغسطس/آب 2015.

وخلال جلسة لمجلس الأمن الدولي بشأن الحالة في جنوب السودان، دعت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، السفيرة نيكي هيلي، سيلفاكير إلى “تطبيق إجراءات لوقف العنف ومعاناة شعب جنوب السودان، والالتزام بعملية سلام ذات مصداقية”.

وأضافت أن “ملايين السودانيين الجنوبيين يواجهون المجاعة والتشريد من ديارهم. وقد مات منهم عشرات الآلاف”.

وتابعت هيلي أن “الحكومة هي التي تتحمل المسؤولية الأولى عن القتل والاغتصاب والتعذيب”.

وحملت حكومة جوبا المسؤولية عن “إنهاء العنف، وتخفيف المعاناة، وإنقاذ الأجيال القادمة في جنوب السودان”.

وقالت المندوبة الأمريكية إنه “يتعين على الرئيس سلفاكير أن يلتزم بوقف إطلاق النار، الذي أعلنه مرات عديدة. لا نريد مزيدًا من الوعود. نحن بحاجة إلى الفعل، فالكلمات لم تعد كافية”.

وتابعت محذرة: “والولايات المتحدة مستعدة لاتخاذ إجراءات إضافية ضد الحكومة أو أي طرف في هذه القضية، إذا لم يعمل على إنهاء العنف وتخفيف المعاناة”.



0 1139 29/11/2017 - 02:44:54 AM طباعة

أضف تعليق

أحدث الفيديوهات
اعلانات
المتواجدون حاليا
cn   1 us   10
إستطلاع الرأى

Loading...

facebook
تفضيلات القُراء
-
جديد الصور
follow us on twitter