الإثنين 20 نوفمبر 2017 - 11:53 ص

ألقاعدة ألعريضة للحركة الشعبيَّة لتحرير ألسودان (ش)، بفرنسا /بيان هام

ألقاعدة ألعريضة للحركة الشعبيَّة لتحرير ألسودان (ش)، بفرنسا /بيان هام

ألقاعدة ألعريضة للحركة الشعبيَّة لتحرير ألسودان (ش)، بفرنسا /بيان هام

د. أحمد عثمان تيَّه كافي

kukkaki@yahoo.fr

تمَّ عقد المؤتمر ألإقليمي ألإستثنائي للحركة ألشعبيَّة لتحرير السودان (ش)، / النيل ألأزرق، بتاريخ 28ــ30/9/2017م ، بعد ذلك إنعقد ألمؤتمر ألإقليمي ألإستثنائي، للحركة الشعبيَّة لتحرير السودان (ش)، إقليم جبال ألنوبة / جنوب كردفان، بتاريخ 4ــ7/10/2017م، تلى ذلك إنعقاد المؤتمر ألعام ألإستثنائي للحركة الشعبيَّة لتحرير ألسودان (ش)، بتاريخ 8ــ12/10/2017م.

تمخضت كل هذه المؤتمرات عن قرارات هامة؛ على المستوى ألإقليمي وعلى المستوى القومي، للحركة ألشعبيَّة والجيش الشعبي لتحرير السودان (ش).

والقاعدة العريضة للحركة الشعبيَّة لتحرير السودان (ش)، بفرنسا، إذ تقف على تفاصيل ما تم تحقيقه من إنجازات تأريخيَّة هامة، والنجاح المنقطع النظير لقيام هذه المؤتمرات، بكلِ عزيمة، أمام تحديَّات جاثمة.

لذلك ننتهز، جميعنا، هذه ألفرصة، للتعبير عن تهنِّياتنا الحارة، لِكافة ألجماهير ألهادرة، ذات ألولاء ألأمين وألصادق، لهذا ألتنظيم ألثوري ألشامخ. إنطلاقاً من أولائك في ألأراضي ألمُحررة، و ألى جميع ألآخرين، أينما وِجِدُوا، في السودان، وأولائك ذو ألأعين ألساهرة، والحَيَوِيَّة ألداينميكيَّة بدول ألمهجر.

تقديرنا، و تهنِّياتنا، لهذا ألجمع ألقياديِّ ألجديد ألرهيب ألمُهيب ذوألعنفوان، من كوادر سياسيَّة، وكوادر عسكريَّة، للحركة ألشعبيَّة وألجيش ألشعبي لِتحرير ألسودان (ش)، بما قلَّدتهم ألقواعد من مَنَاصب قِيَاديَّة، و التي هي في المقام ألأول، تكليف وليس تشريف، لأداء الخطير من ألواجبات.

جُلَّ تلك ألقيادات ألجديدة، تتصدَّرألآن، المسؤوليَّة الحقيقيَّة أمامها، لِقيادة هذه ألثورة، لإنجاحها وليس لإفشالها. ولكي تنجح ألثورة، فلا محال لهذه القيادات ، من تفعيل عطائها الثوريِّ ألذاتي ، ألإبتكار وأخذ ألمبادرة. بلورة الفكر الثوريِّ تماماً لهذا ألنضال، لِبلوغِ ألأهداف ألمنشودة، وعدم ألزَج بهذا ألكفاح في متاهاتٍ أخرى. هنا، لا إحتمال لمجاملات، ولا تنازلات. لا إحتمال للضعف، ولا المسامحة، ولا إحتمال للتساهل. لا إحتمال للإنتهازيَّة، ولا إحتمال للخيانة والتخاذُل. ثورتنا تَقَدميَّة، فلا إحتمال أن تَدمِج نفسها مع ألرجعيَّة الطفيليَّة، ألخادعة.

تهنِّياتنا لأبطال الحركة الشعبيَّة لتحرير السودان (ِش)، بمختلف أنحاء دول المهجر، أللذين وقفوا، منذ اللحظة الأولى، وقفة رجلٍ واحد، خلف ألتغييرات والترتيبات ألجوهريَّة، داخل الحركة الشعبيَّة لتحرير السودان (ش)، وألجيش الشعبي لتحرير السودان (ش)، أصدرها مجلس التحرير ألإقليمي لجبال لألنوبة /جنوب كردفان؛ وكذلك مجلس ألتحرير ألإقليمي للنيل ألأزرق.

تهنِّياتنا للكوادر ألمِقدامة، للحركة الشعبيَّة لتحرير السودان (ش)، في ألمهجر، وفى ألأراضي ألمحررة،

إستطاعت أن تواجه، بالنقد ألبنَّاء، ياسر سعيد عرمان، ومالك أقار إير، في مُستهلِّ ألأزمة، وطالبتهم تلك الكوادر بتصحيح أخطائهم ألقياديَّة.

تهنِّياتنا لكل القيادات، في الحركة الشعبيَّة لتحرير السودان (ش)، في ألأراضى المحررة، جبال النوبة؛ وألنيل ألأزرق، التي إتخذت قرار قيام المؤتمرات ألإقليميَّة ألإستثنائيَّة، وألمؤتمر ألعام ألإستثنائي، لأول مرَّة، لهذا التنظيم، في نضاله الثوريِّ ألقوميِّ ألمستميت.

تهنِّياتنا لِمُختلف اللجان التي تفرَّغت للعمل ألتحضيري، وإستطاعت تأديته بدقة فائقة، وهيَّأت ألأحوال المناسبة لإنجاح تلك ألمؤتمرات المتخصصة، بالأراضى ألمتحررة.

تهنِّياتنا لجميع ألحركات الثوريَّة، وألتنظيمات ألسياسيَّة، والهيئات ألعالميَّة، التي ناصرت الحركة الشعبيَّة لتحرير السودان (ش)، في تحوُّلاتها، وترتيباتها، وفى مؤتمرها ألعام ألإستثنائي، وفى خطواتها الجبَّارة الى ألأمام.

تهنِّياتنا لكل ألأعضاء أللذين ذهبوا للمشاركة، من مختلف ألأماكن، في السودان ومن ألمِهجَر، فأثمرت مُساهمتهم بالإنجازات الهامة، التي جاءت بها هذه المؤتمرات ألإستثنائيَّة للحركة الشعبيَّة لتحرير السودان (ش).

تهنِّياتنا للمواطنين في كل ألأراضى ألمحررة، أللذين شَهِدوا اللحظات ألثوريَّة تلك، والبهجة والنصر لهم.

تهنِّياتنا للإعلاميين بوسائلهم على إختلافها، لِدورهم الوطنيِّ ألبارع، بنشر مختلف ألآراء، عن قضايا ألصراع في السودان، و ذلك ألجدل مازال سارياً.

تهنِّياتنا للأقلام الثوريَّة، الشجاعة، الهادفة، ذات النقد ألإيجابي البنَّاء. لقد لعبت دوراً أساسيَّاً في توعية العقول وألأذهان؛ وقد جلبت الحركة الشعبيَّة لتحرير السودان (ش)، من متاهات الضياع، ألى الطريق ألثوريِّ ألصحيح. بعد تخليصها من قبضة ألإنتهازيَّة.

تهنِّياتنا لكل ألشعوب ألسودانيَّة، المناضلة في جميع أنحاء ألأراضي المحررة، للحركة الشعبيَّة لتحرير السودان (ش)، أيضاً للشعوب ألسودانيَّة ألمناضلة في المناطق المحررة، لجبهات ألتحرير بغرب ألسودان ـــ دارفور، كذلك للشعوب ألسودانيَّة ألمناضلة في ألأجزاء ألأخرى من ألبلاد.

تهنِّياتنا بهذا النصر، للثوار، مناضلون ومناضلات، في السجون و المعتقلات، نقف معهم لكي ينالوا حريَّاتهم.

تهنِّياتنا بهذا النصر الثوريِّ، لملايين ألشعب السودانيِّ، ضحايا ألحرب، نزحوا من مواطنهم الى ألأحراش، والى معسكرات أللاجئيين، داخل القطر أم خارجه.

ومرةً أخرى، تهنِّياتنا وتحيَّاتنا للقيادات ألجديدة، في الحركة الشعبيَّة لتحرير السودان(ش)، والجيش ألشعبي لتحرير السودان (ش)، وافق عليها ألجميع، ونحن معكم، وقفة رجلٍ واحد.

وألفكر ألجماعي، شيء أساسي، لإنجاح العمل، و بالتالي لإنجاح ألثورة.

تهنِّياتنا وتحيَّاتنا لكم جميعاً، أيضاً بمناسبة الذكرى الـــ: 53 (ثلاثة وخمسين) عاماً لثورة أكتوبرألشعبيَّة في السودان، أطاحت بالحكم العسكري، للفريق إبراهيم عبود، وجنرالاته (1964م).

عاشت الحركة الشعبيَّة لتحرير السودان (ش)، والجيش الشعبي لتحرير السودان (ش)، بقيادة الفريق / عبد العزيز آدم ألحلو/ رئيس الحركة الشعبيَّة/ والقائد العام للجيش الشعبي لتحرير السودان (ش).

عاش نضال الشعب السوداني ألأبي، والخلود للشهداء، والنضال حتى ألنصر.

ألقاعدة العريضة للحركة ألشعبيَّة لتحرير السودان (ش)، بفرنسا؛

عنهم / د. أحمد عثمان تيَّه كافي

باريس بتاريخ 21/أكتوبر/2017م.

 



1 2222 22/10/2017 - 01:53:58 AM طباعة

  • بواسطة : جمال جقردم

    23/10/2017 - 08:02:54 AM

    نهنئ الرفاق في الحركه الشعبيه شمال بنجاح الموتمر الاستثنائي وونقف خلف القيادة وندعم كل المقررات ونشيد بل روح الديمقراطيه التي سادت والنصر قادم.
أضف تعليق

أحدث الفيديوهات
اعلانات
المتواجدون حاليا
cn   1 eg   1
sd   4 tn   1
unknown   3 us   7
إستطلاع الرأى

Loading...

facebook
تفضيلات القُراء
-
جديد الصور
follow us on twitter