الإثنين 20 نوفمبر 2017 - 11:53 ص

تهنئة من مكتب الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال بالسويد بنجاح مؤتمر الحركة الإستثنائي وللقيادة الجديدة

تهنئة من مكتب الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال بالسويد بنجاح مؤتمر الحركة الإستثنائي وللقيادة الجديدة

تهنئة من مكتب الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال بالسويد بنجاح مؤتمر الحركة الإستثنائي وللقيادة الجديدة

عبدالحميد موسى

splmnse@gmail.com

يهنيء مكتب وأعضاء وجماهير وأصدقاء الحركة الشعبية لتحرير السودان- شمال في السويد شعوب السودان عامة ولتلك الشعوب المهمشة في إقليم النيل الأزرق وإقليم جبال النوبة/جنوب كردفان وإقليم دارفور بصفة خاصة بنجاح المؤتمر العام الإستثنائي للحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال الذي عُقد في مدينة (كاودا) عاصمة التحرر في الفترة من 8-12- إكتوبر 2017 من أجل إجازة (المنفستو، الدستور، وإنتخاب الهياكل التنظيمية التشريعية والتنفيذية) للحركة.

يتقدم مكتب وأعضاء الحركة في السويد بالشكر والإمتنان والتقدير لرؤساء وأعضاء اللجان التحضيرية للمؤتمر القومي كل من اللجنة التنظيمية للمؤتمر القومي الإستثنائي، لجنة إعداد مسودة منفستو الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال، لجنة إعداد مسودة دستور الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال واللجان الفرعية الأخرى، الذين بذلوا جهوداً عظيمة بالتعاون مع أعضاء وجماهير وأصدقاء الحركة الشعبية لتحرالسودان – شمال لجعل مؤتمر الحركة ممكناً حيث أصبح حدثاً تاريخياً في هذه الظروف المكانية والزمانية الإستثنائية. وإذ نحن نعبر عن فرحتنا الكبيرة حول التنظيم الإداري والأداء الديموقراطي المرن والنزيه من اللجان الفنية وأعضاء المؤتمر العام الإستثنائي في عملية إجازة المنفستو، الدستور وإنتخاب الهياكل التنظيمية التشريعية والتنفيذية. ونشكر المؤتمرون أيضا على رفع نسبة تمثيل المرأة ومشاركتها فى كافة مؤسسات الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال من (25 %) إلى نسبة (30 %) التي تقاتل مع رفاقها من الرجال سوية في كافة الميادين.

نحن نحيي تحية ثورية صادقة لحاكمي إقليم جنوب كردفان/ جبال النوبة وإقليم النيل الأزرق ورئيس هيئة أركان الجيش الشعبي لتحرير السودان عن تحملهم المسؤولية التاريخية العظيمة التي تمثلت في توفير كافة متطلبات المؤتمر من الدعم الأمني للإقليم والمال والتنسيق الإداري والمراسم لإستقبال أعضاء المؤتمر العام من داخل وخارج االإقليم فضلاً عن أعضاء الشرف من ممثلي و رؤاساء الحركات الثورية والأحزاب السياسية السودانية المعارضة وممثلي المنظمات الدولية واللإقليمية وأصدقاء الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال.

إن مكتب وأعضاء وجماهير وأصدقاء الحركة الشعبية لتحرير السودان- شمال في السويد يتقدمون بأحر التهاني والتبريكات للرفيق القائد الفريق/ عبدالعزيز آدم الحلو لنيله ثقة الشعوب وأعضاء الحركة لرئاسة الحركة الشعبية والجيش الشعبي لتحرير السودان- شمال وإن تهانينا الحارة تمتد إلى الرفاق،الفريق/ جوزيف تكا علي النائب الأول، والفريق/ جقود مكوار مرادة النائب الثاني لرئيس الحركة، والرفيق العميد/ عمار أمون دلدوم الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال. وكذلك نهنيء الرفيق/ عبد الله إبراهيم عباس برئاسة المؤتمر العام والرفيق العميد/ التجانى تما الجمري في رئاسة مجلس التحرير القومي، والرفيق/ إدريس عبد الله الجاك النائب الاول لرئيس مجلس التحرير، والرفيقة /حواء مندو إسماعيل النائب الثاني لرئيس المجلس. نتمى لرئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان –شمال.

نجدد تأكدينا الكامل على أننا ملتزمون بتنفيذ كافة مقرارات المؤتمر العام الإستثنائي للحركة الشعبية–شمال، اكتوبر 2017 وما تليها من لوائج تنظيمة من قيادة الحركة وكذلك على ضرورة وحدة وتماسك عضوية الحركة الشعبية والجيش الشعبى لتحرير السودان – شمال تحت قيادتها المُنتخبة وعدم الإلتفات لأى مجموعات أو أفراد أو منابر تتحدث بإسم الحركة الشعبية والعمل سوياً على تحقيق رؤية السودان الجديد من أجل (الحرية-العدالة- المساواة) لبناء نظام حكم علماني ديموقراطي يضمن حقوق كافة مواطنيه بلا تمييز إثني، ديني أو جهوي ودونه حق تقرير المصير وفق مباديء وميثاق الأمم المتحدة و إعلان الأمم المتحدة بشأن حقوق الشعوب في تقرير مصيره.

في وقت يعلن فيه رأس النظام المطلوب دولياً لإرتكابه جرائم حرب والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الإبادة الجماعية لشعوب الهامش وقف إطلاق النار مع الجيش الشعبي لتحرير السودان إلا أنه كالعادة يعمل عكس ما يقوله، لذا قامت أجهزة أمن النظام بإعتقال طلاب الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال بعد مخاطبة ركن (نقاش وحوار حول القضايا الفكرية والأزمة الوطنية) دعماً للمؤتمر العام الإستثنائي للحركة الشعبية لتحرير السودان –شمال بجامعة بحري يوم الخميس الماضي، 12 أكتوبر 2017 حيث كانت محاكمتهم يوم أمس 16-10-2017 لكن تم تأجيل الجلسة إلى يوم 22-اكتوبر الجاري ولقد تأكدنا بأن مقدم الدعوى في المحكمة ضد الطلاب هو جهاز الأمن السوداني حيث نعتبر أن هذه الإعتقالاات التعسفية والمحاكمات السياسية للطلاب ليس لها أساس قانوني لذا نطالب بوفقها وإخلاء سبيل الطلاب بأسرع ما يمكن.

والرفاق الطلاب المعتقلين هم:

1/ الرفيق/ عبد العزيز عبدالكريم

2/ الرفيق/ ياسر عبدالرازق

3/ الرفيق/ محمد ابراهيم

4/ الرفيق/ صديق على

 

الحرية للطلاب ولكافة المعتقلين سياسياً

عاشت الحركة الشعبية والجيش الشعبي لتحرير السودان – شمال

عاشت رؤية السودان الجديد

عاشت وحدة الشعب السوداني

والكفاح مستمر والنصر أكيد

splmnse@gmail.com

17-10-2017

مكتب الحركة الشعبية لتحرير السودان –شمال - السويد



0 2110 17/10/2017 - 06:41:58 PM طباعة

أضف تعليق

أحدث الفيديوهات
اعلانات
المتواجدون حاليا
cn   1 eg   1
sd   4 tn   1
unknown   3 us   6
إستطلاع الرأى

Loading...

facebook
تفضيلات القُراء
-
جديد الصور
follow us on twitter