الإثنين 20 نوفمبر 2017 - 11:57 ص

(نداء السودان) بالداخل تعلن عن مراجعات وحوار مع (الإجماع الوطني)

(نداء السودان) بالداخل تعلن عن مراجعات وحوار مع (الإجماع الوطني)

 

الخرطوم 16 أكتوبر 2017 ـ كشفت كتلة قوى "نداء السودان" بالداخل عن اجتماع "عاجل" للمراجعة والتقييم، ودرس اجتماع لقادة الكتلة تفاصيل اجتماع عقد بين ممثليهم وتحالف قوى الإجماع الوطني لبحث وحدة المعارضة إثر قطيعة بين الكيانين منذ العام الماضي.

وطبقا لبيان أصدرته كتلة أحزاب نداء السودان بالداخل، الإثنين، فإن رؤساء الكتلة دعوا كافة مكونات التحالف لإكمال الترتيبات اللازمة لإنعقاد اجتماع عاجل من أجل استئناف العمل في كافة الملفات العالقة التي يضطلع بها ومراجعة وتقويم مسيرة الثلاثة سنوات الماضية.

وشدد البيان على ضرورة "اخضاع قادة التحالف معطيات الراهن لقراءة عميقة وشفافة تعين على رسم طريق مشترك يعبر ببلادنا من وهدتها وأزمتها المستفحلة التي تطبق بخناقها الآن".

وأكد البيان الذي تلقته "سودان تربيون" أن رؤساء الكتلة اطلعوا أثناء اجتماع يوم السبت على تفاصيل اجتماع عُقِد بين ممثلين للكتلة وقوى الاجماع الوطني، وأقروا مواصلة الحوار بين الطرفين والعمل الجماهيري المشترك في القضايا اليومية بما يصب في اتجاه وحدة المعارضة.

وتوترت العلاقات بين "أحزاب نداء السودان بالداخل"، وتحالف قوى الإجماع الوطني المعارض في سبتمبر 2016، إثر تجميد هيئة الإجماع عضوية أحزاب: المؤتمر السوداني، البعث السوداني، تجمع الوسط، القومي السوداني، والتحالف الوطني السوداني بسبب عملها مع "نداء السودان".

وأكد بيان أحزاب "نداء السودان" بالداخل أن "تباين الأدوات والرؤى يجب ألَّا يعوق تكامل جهود قوى المعارضة لإنجاز الهدف النهائي المتفق عليه بين الجميع".

وبحث الاجتماع توسيع قاعدة كتلة أحزاب نداء السودان بالداخل وتواصلها مع مكونات البلاد السياسية المختلفة التي تشاركها الرؤى والأهداف.

وتابع البيان "في هذا الصدد قرر الاجتماع قبول الطلب المقدم من حزب التواصل برئاسة السيد إدريس شيذلي للإنضمام لكتلة أحزاب النداء بالداخل، وكلفت لجنة للاتصال به لبحث سبل إنخراطه في عمل الكتلة".

وناقش المجتمعون قضايا ترتيب البيت الداخلي في كتلة النداء بالداخل وفي تحالف قوى نداء السودان، وطلبوا "الارتفاع لمستوى التحدي بتصعيد المقاومة وتنويع أدواتها وتكاملها وصولاً لإنتفاضة شعبية تطيح بنظام الفساد والإستبداد وتضع البلاد على جادة طريق السلم الاجتماعي والتحول الديمقراطي والتنمية المستدامة".

إلى ذلك أدانت الكتلة ما اسمته "الهجمة الوحشية" للحكومة على الحريات العامة والحقوق الأساسية وعلى رأسها المحاكمات السياسية الجائرة والإعتقالات التعسفية.

وأعرب الاجتماع عن استنكاره البالغ للتعدي على حرية السفر والتنقل التي طالت قادة تحالف نداء السودان، فضلا عن التعدي على حرية الصحافة.

وهنأ قادة كتلة نداء السودان بالداخل عبد العزيز آدم الحلو على انتخابه رئيساً للحركة الشعبية ـ شمال، من قبل المؤتمر الاستثنائي للحركة بكاودا، كما هنأوا الجبهة الثورية على إنعقاد مؤتمرها العام بباريس قبل أيام واختيارها مني أركو مناوي رئيس حركة/ جيش تحرير السودان خلفا لجبريل إبراهيم قائد حركة العدل والمساواة.

وأعلنت الكتلة كامل استعدادها لتطوير العلاقة الإستراتيجية التي تربطها بالجبهة الثورية السودانية.



0 759 16/10/2017 - 08:13:20 PM طباعة

أضف تعليق

أحدث الفيديوهات
اعلانات
المتواجدون حاليا
cn   1 eg   1
fr   1 sd   2
unknown   3 us   7
إستطلاع الرأى

Loading...

facebook
تفضيلات القُراء
-
جديد الصور
follow us on twitter