الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 - 06:03 م

الصادق المهدي: مستعدون لنبصم بالعشرة للوطني لأجل الوطن

الصادق المهدي: مستعدون لنبصم بالعشرة للوطني لأجل الوطن

الصادق المهدي: مستعدون لنبصم بالعشرة للوطني لأجل الوطن

كشف الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي عن لقاء جمعه مع شيوخ الحركة الإسلامية رتب له السيد أحمد عبدالرحمن محمد، اتفقوا علي أن يكون لبحث مشكلات السودان، وقال المهدي أنه ذكر لهم في مدخل اللقاء علي ضرورة الاتفاق علي أن الذين صنعوا الإنقاذ يجب أن يعترفوا بأن الذي صار إليه الحال، ليس هو الذي كانوا بنشدونه. وأن البلاد تعيش الآن أزمة يجب أن يعترف بها الجميع، ويسعوا معا لتجاوزها، ووصف المهدي نتائج هذا الاجتماع بالايجابية، جاء ذلك لدي حديثه لبرنامج (أوراق) الذي يعده ويقدمه الصحفي جمال عنقرة، وتبثه قناة الخرطوم الفضائية العاشرة والنصف مساء اليوم الأربعاء. كما كشف المهدي عن حديث غير رسمي دار بينه وبين مساعد رئيس الجمهورية نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني المهندس إبراهيم محمود، قال فيه إبراهيم محمود أنهم وصلوا لقناعة أنه لا يمكن لحزب واحد أن يحكم السودان، وليس في مقدور حزب واحد أن يحل مشكلات السودان، وأنهم مستعدون وساعون لحلول تستوعب كل أهل السودان، فقال له الإمام أنه مستعد أن يبصم بالعشرة علي هذا الطرح لو قدمه المؤتمر الوطني من أجل الوطن.

وأوضح السيد المهدي أن هناك لقاء يجمع بين قوي نداء باريس لدفع الحل القومي عبر خارطة الطريق. ولم يستبعد المهدي الاتفاق علي فترة انتقالية حال وصول القوي السياسية إلي تراض وتوافق شامل.

من جهة أخري جدد المهدي رفضه لاتهام بعض الجهات الإعلامية له بموالاة قطر في أزمة الخليج، كما سخر من اتهامه بالانتماء للأخوان المسلمين، وقال أنه وحزبه أكثر الناس تضررا من الأخوان، وأضاف أنه ليس لديه ما يجبره علي موالاة طرف علي حساب طرف في أزمة الخليج، وقال أنه مع الموقف المنسجم مع تاريخ السودان وتكوينه، والذي يكون مع التوسط والحل السلمي، مشيرا في ذلك إلي موقف السودان بعد نكسة حزيران 1967م، وموقفه في أيلول الأسود، وكشف السيد المهدي عن مبادرة يقودونها، في منتدي الوسطية، باسم (واجب النصيحة) تدعو لحل استراتيجي شامل لأزمة الخليج.

وأكد السيد الصادق علي أنه سوف يعتزل العمل التنظيمي في حزب الأمة، ويحرص لأن يري الحزب يمارس التغيير بحياته، ليكون أول حزب سوداني يجدد قيادته في وجود رئيسه علي قيد الحياة، وتوقع ألا يستغرق ذلك أكثر من ستة شهور. كما أكد علي عودة وشيكة لتياري الحزب اللذين يقودهما الدكتور إبراهيم الأمين، والدكتور مادبو،  واستبعد استيعاب أحزاب الأمة المشاركة في الحكومة، وكذلك نجله اللواء عبدالرحمن مساعد رئيس الجمهورية ، إلا أن يتخلوا عن مواقفهم، هذه، أو أن يصل الفرقاء السودانيون إلي تسوية شاملة، توحد كل الصف الوطني.

 



0 950 10/08/2017 - 02:39:14 AM طباعة

أضف تعليق

أحدث الفيديوهات
اعلانات
المتواجدون حاليا
cn   3 ru   1
us   9
إستطلاع الرأى

Loading...

facebook
تفضيلات القُراء
-
جديد الصور
follow us on twitter