الخميس 19 أكتوبر 2017 - 12:43 م

مواصلة لجولة واشنطن: اجتماع فى معهد الحريات الدينية وحضور للسيد فرانك وولف ومظاهرة أمام مكتب المحامين المدافعين عن نظام الابادة العرقية

مواصلة لجولة واشنطن: اجتماع فى معهد الحريات  الدينية وحضور للسيد فرانك وولف ومظاهرة أمام مكتب المحامين المدافعين  عن نظام الابادة العرقية

 

مواصلة لجولة واشنطن: اجتماع فى معهد الحريات  الدينية وحضور للسيد فرانك وولف ومظاهرة أمام مكتب المحامين المدافعين  عن نظام الابادة العرقية

amindabo@hotmail.com

 مواصلة لاجتماعات واشنطن انعقد بالامس فى معهد الديانات والديمقراطية اجتماع  شرفة السيد فرانك وولف، قدم فيه الاستاذ أمين زكريا-قوقادى محاضرة  تناولت جذور المشكلة تاريخيا فى جبال النوبة، وموضوع الابادة العرقية فى جبال النوبة والنيل الأزرق ودارفور،  ذاكرا أن البشير مطلوب أمام محكمة الجنايات الدولية،  لارتكابه جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية،  وفضح محاولات النظام لتعريب واسلمه قسرية دون مراعاة التنوع والخصوصيات الثقافية المتعددة،  وفى ذلك استعان النظام بمرتزقة وجماعات إسلامية متطرفة فى محاولة ابدال السكان الأصليين فى دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق، ونهب مواردهم واستخدامها فى الحرب التي تصرف 70% من ميزانية الدولة،  بجانب استمرار النظام المنتظم  فى هدم الكنائس واستهداف المسيحيين خاصة من جبال النوبة،  وانتهاكاته المستمرة لحقوق الانسان فى كافة انحاء السودان،  واشار قوقادى أن النظام خرق الشروط التي تؤهله لرفع الحظر الاقتصادى الجزئى فى 12 يوليو القادم،  بمواصلة الحرب فى دارفور وبالتالى خرق وقف العدائيات،  ورفضه توصيل الإغاثة والعلاج الى جبال النوبة والنيل الازرق ودارفور عبر إحدى دول الجوار، بالاضافة الى فشله وعدم جديته فى تحقيق سلام عادل،وعدم تعاونه في مجال الإرهاب والاتجار بالبشر والمخدرات، رغم تظاهره من خلال الزيارة الطويلة التضليلية السرية  التى قام بها رئيس جهاز الامن محمد عطا إلى واشنطن ، بالاضافة الى سعى النظام المستمر فى دعم المليشيات فى جنوب السودان،  ولقد أشار الحضور من خلال عرض وثائق سريه تؤكد وقوف السودان مع التنظيمات الإرهابية، بل رصد ايوائها قبل وجود بن لادن فى السودان والى وقتنا الراهن، وبأن نظام الخرطوم  غير جدير برفع الحظر الاقتصادى عنه..وبعد المحاضرة تقدم العديد من الحضور باساله وتعليقات شملت دعمهم لقرارات مجلسى التحرير ومتابعة انحياز الجيش الشعبى لتحرير السودان فى جبال النوبة والنيل الأزرق لها،  ومن ثم توجه عدد من الحضور تتقدمهم الناشطة فيث ماكدونالد وعدد من ممثلين لمنظمات وطلاب جامعات  إلى مكتب المحامين Squire Patton Boggs اللذين يدفع لهم النظام من حر مال الشعب السودانى 40 الف دولار شهريا فى محاولة يائسة لرفع الحظر الجزئي وبالتالى كليا كما يحلمون، وإزالة اسمه من قائمة الدول الراعية للارهاب،  وشمل الحضور للمظاهرة تمثيلا رمزيا للسودانيين والسودانيات من دارفور والنيل الأزرق وجبال النوبة وشمال وجنوب السودان، بجانب الامريكان، حيث قدموا كلمات ورفعوا اللافتات،  كما وصلت الرسالة الى سفارة قطر التى يفصلها شارع عن مكتب المحامين. هذا وسيقدم الاستاذ راين القادم من جبال النوبة فلما اليوم يوضح المأساة التي يمر بها أطفال وشعب جبال النوبة،  خاصة الأطفال والنساء والعجزة، من خلال ممارسات النظام ومشروعه الابادى المستمر .

واشنطن الموافق 20 يونيو 2017

 



1 3899 20/06/2017 - 11:14:29 PM طباعة

أضف تعليق

أحدث الفيديوهات
اعلانات
المتواجدون حاليا
au   1 ru   1
us   14
إستطلاع الرأى

Loading...

facebook
تفضيلات القُراء
-
جديد الصور
follow us on twitter