الثلاثاء 27 يونيو 2017 - 07:11 م
إعلان إنضمام التحالف النوبي الجديد للحركة الشعبية لتحريرالسودان    رئيس مجلس تحرير إقليم جبال النوبه وسكرتير الإعلام يخاطبان عضوية الحركة الشعبية بفرعية نيوثاوث ويلز بأستراليا    أطفال من داعش في ليبيا يعودون إلى عائلاتهم بالخرطوم    السعودية "تطرد الإبل والأغنام القطرية"    مواصلة لجولة واشنطن: اجتماع فى معهد الحريات الدينية وحضور للسيد فرانك وولف ومظاهرة أمام مكتب المحامين المدافعين عن نظام الابادة العرقية    تقرير: البشير يدفع 40 ألف دولار شهريا لشركة (سكوير باتون بوغز) للمحاماة لرفع العقوبات عن نظامه    الناطق الرسمى باسم الحركة الشعبية والجيش الشعبى لتحرير السودان شمال .. أرنو نقوتلو لودى ..بيان هام    في يومهم العالمي.. أطفال إفريقيا الأكثر حرمانا من حقوقهم الأساسية    تحركات واسعة فى واشنطن فى الذكرى السادسة للابادة العرقية فى جبال النوبة والنيل الأزرق وخرق النظام شروط رفع الحظر الاقتصادى فى دارفور    “الجنائية” تنظر في عدم اعتقال جنوب إفريقيا لـ”البشير” 6 يوليو   

“الجنائية” تنظر في عدم اعتقال جنوب إفريقيا لـ”البشير” 6 يوليو

 “الجنائية” تنظر في عدم اعتقال جنوب إفريقيا لـ”البشير” 6 يوليو

 

 الجنائية” تنظر في عدم اعتقال جنوب إفريقيا لـ”البشير” 6 يوليو

الجماهير : وكالات 

حددت المحكمة الجنائية الدولية،  6 يوليو المقبل، موعدا لانعقاد جلسة استماع علنية للنظر في عدم تنفيذ جنوب إفريقيا لطلبها باعتقال وتسليم الرئيس السوداني عمر البشير.

ودعت المحكمة الجنائية الدولية، أمس الجمعة بحسب وكالة (الأناضول) كلا من المدعي العام وممثلي جنوب إفريقيا، لحضور هذه الجلسة لإصدار حكمها، وفقا للمادة 87 الفقرة 7 من نظام روما الأساسي المنظم للمحكمة، بشأن عدم تنفيذ جمهورية جنوب إفريقيا لطلب المحكمة اعتقال وتسليم الرئيس السوداني عمر البشير، المتهم بقضايا إبادة جماعية في إقليم دارفور، غربي السودان.

يذكر أن جنوب إفريقيا لم تلتزم بطلب المحكمة باعتقال الرئيس السوداني، عندما تواجد على أراضيها بين 13 و15 يونيو 2015.

وأضاف البيان أن الدائرة الابتدائية الثانية للمحكمة عقدت في 7 أبريل 2017، جلسة لاتخاذ قرارها، استمعت خلالها إلى إيضاحات ممثلي جنوب إفريقيا ومدعيها العام، فيما يتعلق بعدم الوفاء بالتزاماتها، بموجب نظام روما الأساسي، من خلال عدم اعتقال عمر البشير، بينما كان على أراضيها.

وتلوح المحكمة بإحالة المسألة إلى جمعية الدول الأطراف في نظام روما الأساسي، و مجلس الأمن (الأمم المتحدة)، إذا ما ثبت فعلا تقصير سلطات جنوب إفريقيا في التعاون مع المحكمة في هذا الصدد.

و تعد جنوب إفريقيا من بين الدول الـ124 الممضين على وثيقة نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية، المعتمد في روما في 17 يوليو 1998.

وتسببت حرب تخوضها الحكومة ضد مسلحين في دارفور، منذ 2003، قتل فيها 300 ألف شخص، ونزوح 2.5 مليون آخرين، وفقا لإحصائيات الأمم المتحدة.

كما تضرر نحو 1.2 مليون شخص من حرب مماثلة يخوضها الجيش ضد مسلحين آخرين، في ولايتي، جنوب كردفان، والنيل الأزق، المتاخمتين لدولة جنوب السودان، منذ العام 2011، طبقاً لبيانات أممية.



1 216 17/06/2017 - 06:45:57 PM طباعة

  • بواسطة : Kori Ackongue

    19/06/2017 - 01:05:18 PM

    Continue pressing you will not fail one day to catch him. All the proves indicate that this man and his closed sharing supporters could be one of the worse killers and human traffickers in the world let alone stealing the resources of his nation to his closed family members and the other closed supporters.
أضف تعليق

أحدث الفيديوهات
اعلانات
زوار الموقع
إستطلاع الرأى

Loading...

facebook
تفضيلات القُراء
-
جديد الصور