الثلاثاء 27 يونيو 2017 - 07:10 م
إعلان إنضمام التحالف النوبي الجديد للحركة الشعبية لتحريرالسودان    رئيس مجلس تحرير إقليم جبال النوبه وسكرتير الإعلام يخاطبان عضوية الحركة الشعبية بفرعية نيوثاوث ويلز بأستراليا    أطفال من داعش في ليبيا يعودون إلى عائلاتهم بالخرطوم    السعودية "تطرد الإبل والأغنام القطرية"    مواصلة لجولة واشنطن: اجتماع فى معهد الحريات الدينية وحضور للسيد فرانك وولف ومظاهرة أمام مكتب المحامين المدافعين عن نظام الابادة العرقية    تقرير: البشير يدفع 40 ألف دولار شهريا لشركة (سكوير باتون بوغز) للمحاماة لرفع العقوبات عن نظامه    الناطق الرسمى باسم الحركة الشعبية والجيش الشعبى لتحرير السودان شمال .. أرنو نقوتلو لودى ..بيان هام    في يومهم العالمي.. أطفال إفريقيا الأكثر حرمانا من حقوقهم الأساسية    تحركات واسعة فى واشنطن فى الذكرى السادسة للابادة العرقية فى جبال النوبة والنيل الأزرق وخرق النظام شروط رفع الحظر الاقتصادى فى دارفور    “الجنائية” تنظر في عدم اعتقال جنوب إفريقيا لـ”البشير” 6 يوليو   

اربعة ضباط من الاورطة السودانية المصرية التي حاربت في المكسيك 1863-1866

اربعة ضباط من الاورطة السودانية المصرية التي حاربت في المكسيك 1863-1866

 

 

اربعة ضباط من الاورطة السودانية المصرية التي حاربت في المكسيك 1863-1866

 

سجلت هذه القصة بالتفصيل الحادثة التاريخية في العلاقات الإفريقية الأمريكية في منتصف القرن التاسع عشر حيث أبحرت بسرية تامة في ليلة السابع من يناير من عام 1863 قوة عسكرية بحجم كتيبة عسكرية مكونة من 446 ضابطا و جنديا من ميناء الإسكندرية لتخدم ضمن الحملة العسكرية الفرنسية في المكسيك. كان والي مصر قد بعث بهذه الكتيبة بناء على الطلب الملح من امبراطور فرنسا نابليون الثالث ليحلوا محل القوات الفرنسية التي ظل أفرادها يموتون تباعا من الحمى الصفراء في حملة فرنسا سيئة الحظ 1863-1867 لتأسيس وجود أمبريالي لها في المكسيك.

لم تكن القيادة العسكرية الفرنسية مستعدة لإستقبالهم ربما بسبب قيود في سلوك الفرنسيين للتعايش مع غير الأوربيين. رغم ذلك تغلب الشعور الإنساني و خلال أربعة أعوام من الدوريات و الحملات المشتركة لم يشوبها أي تمرد من جانب السودانيين لم يملك الفرنسيون إلا أن يسجلوا إعجابهم الدائم بحلفائهم الأفارقة.

استقصى كتاب صفوة الفيلق الأسود ( الصادر في العام 1995) لريتشارد هيل و بيتر هوق رحلة هؤلاء الجنود منذ بدايتها ووصف بتفصيل دقيق تجربتهم تلك في أرض بعيدة جدا و غريبة. كما أردف وصفا غير مسبوق عن كيف رأى كل من الفرنسيين والمكسيكيين هؤلاء المقاتلين السودانيين و كيف استقبلت الأوساط الأمريكية و الأوربية المعاصرة هذه المشاركة السودانية في الحرب.

Four Officers from the Egyptian Sudanese trouble which fought in Mexico 1863-1866

 I recorded this story in detail historical incident in relations to the African-American in the mid-nineteenth century where I sailed in secrecy in January the seventh night of the year 1863 Military Force Battalion size military consisting of 446 officers And a soldier from the port of Alexandria to serve within the French military campaign in Mexico. Was Wally Egypt had sent this battalion on request salt of Emperor Napoleon III of France, to replace the French forces continue their followers die of yellow fever in the campaign of France unlucky 1863-1867 to establish the existence of imperialism for her. In Mexico.

 It wasn't French military command ready to receive them. Maybe because of limitations in the behaviour of the French for coexistence with non-Europeans. Yet overcoming human sentiment during the four years of patrols and joint campaigns didn't show any sudanese insurgency by the French didn't have to register their admiration of a permanent their allies of Africans.

 Explored The Book Elite Black Legion (issued in the year 1995) Richard Hill and Peter Hogg trip these soldiers since its inception and described in great detail their experience that in a land far away and weird. I also had a description of how an unprecedented view of both the French and Mexican these fighters received sudanese and how the American and European Contemporary Sudanese this participation in the war.

 (the leaders of the Black Legion Sudanese who fought in Mexico)



3 9213 14/04/2016 - 09:52:22 PM طباعة

أضف تعليق

أحدث الفيديوهات
اعلانات
زوار الموقع
إستطلاع الرأى

Loading...

facebook
تفضيلات القُراء
-
جديد الصور