يبلغ طول الغواصة، التي أطلقت عليها الشركة اسم "إيكو فوياجر"، حوالي 16 مترا، وستستخدم حسب بوينغ لأغراض المراقبة وتعقب الإشعاعات واكتشاف النفط والغاز بالإضافة إلى الاختبارات المائية.

داريل ديفيس، أحد التنفيذيين لدى بوينغ قال إن "الغواصة إيكو فوياجر تمثل مفهوما جديدا حول طريقة عمل وشكل المركبات المسيرة تحت الماء."

ويمكن للغواصة الجديدة الوصول إلى عمق 11 ألف قدم، أي ما يعادل 3352 مترا تحت سطح البحر، ويمكنها البقاء تحت سطح الماء لمدة تصل إلى 3 أشهر.

وحسب الشركة المصنعة فإن هذه الغواصة لا تحتاج لتعمل بكامل وظائفها إلى سفينة دعم بالقرب منها، كما أن بإمكانها العودة إلى السطح بشكل أوتوماتيكي.

وكذلك بمقدورها تجنب الصخور وتخزين البيانات وإرسالها بشكل تلقائي إلى المراكز الأرضية أو البحرية.