الإثنين 19 فبراير 2018 - 07:21 م

شعب جبال النوبة والنيل الازرق ليسوا برهينة لقوي المعارضة المترفة

ايليا أرومي كوكو

ايليا أرومي كوكو


شعب جبال النوبة والنيل الازرق ليسوا برهينة لقوي المعارضة المترفة

ايليا أرومي كوكو

eliyakuku@gmail.com

شعب جبال النوبة والنيل الازرق ليسوا برهينة لقوي المعارضة الخرطوم المترفة لايهم أمرهم من بعيد او قريب

ما يقارب السبع اعوام ظل شعبي جبال النوبة والنيل الازرق يعانيان الجوع والتجويع والقتل والابادة الجماعية

طيلة السبع اعوام الماضية وشعب المنطقتين في حصار كامل ومحكم بري وجوي بألة الحرب وسلاح الغذاء

لم تسلم المدارس ولا مشافي او دور العبادة او مرافق المياة والحقول والمزارع من الضرب بالطيران الحكومي

مجازر الاطفال في غير مكان في جبال النوبة والنيل الازرق صور النساءالمشوهات مقطعات الارجل والايدي

سبع سنوات وجبال النوبة والنيل الازرق سجن كبير ومعتقل واسع ادخلت فيه الحكومة السودانية هذه الشعوب

اعتقلت الحكومة السودنية أهل جبال النوبة والنيل الازرق في زنزانة ضيقة ورشتهم بالمواد الكيمائية مسمومة

زهاء السبع سنوات الماضية لم تحرك قوي المعارضة السودانية ساكناً في الشارع السوداني ضد ما يحدث هناك

واجهت شعوب هذه المناطق جبروت الطغاة في الخرطوم وعنجهيتهم بل واجهوا الغطرسة والصلف المتفرعن

لم تقف أي جهة محلية او دولية في وجه نظام ظالم خاشم استباح في وضح النهار ابادة شعبه بالاسلحة المحرمة

ترك شعب جبال النوبة والنيل الازرق لوحدهم في ساحة معركة غير متكافئة شعب اعزل ونظام متسلح باطش

لم تكن الحرب في جبال النوبة والنيل الازرق حرب بين حكومة وحركة متمردة كما يشاع ويزعم ويدعي

كان الحرب دائماً وستظل هي حرب نظام او حكومة ضد شعبها انها حرب عنصرية حرب الابرتايد السوداني

لذلك لم يتعاطف معه كل الوان الطيف السودان من احزاب وواجهات شعبية او غيرها كلهم لزموا صمت القبور

فلا تستغرب مطالبتهم من الحركة الشعبية بعدم التفاوض مع الحكومة او بتأجيل المفاوضات والمطالبة بالمعتقلين

شعب معتقل و يحاربونه لأكثر من سبع اعوام عجاف من الجوع والمسبغة يراهن ككبش فداء للمترفين في الخرطوم

اولوية شعب جبال النوبة والنيل الازرق هو اعلان وقف شامل للحرب في المنطقتين وفتح الممرات للعون الانساني

هذه الاولوية لا تهم من قريب او بعيد كل القوي السودانية الحاكمة والمعارضة علي السواء والنار بتحرق الواطيها

علي الحركة الشعبية بقيادة القائد عبد العزيز ادم الحلو عدم الالتفات الي هذه الامور الانصرافية فقضية شعبهم اولي

نعم للحلول الشاملة لكن ليس علي حساب شعب يقتل ويباد ولا يجد تعاطف من قوي معارضة تكيل بمكيالين



1 453 04/02/2018 - 02:53:50 AM طباعة

  • بواسطة : Kori Ackongue

    05/02/2018 - 05:59:42 AM

    Dear Eylia Armomey, It will be the problem of the leadership, the new elected one in the two regions to put this quest into action, not to depend on this more than fake opposition who are relying on us to relief them as what had done that more than a century year back. If they want to follow what the UMMA Party, the Communists factions parties and other hypocritical Islamists Factions on oppositions then they have to joint their hands with them against their own people, who Malik and Yasser had put them in the dumps of politics and attempted to vanish them before they could be thrown out. Lt. Gen. Alhuilo and Lt. Gen. Takka need not to let the genocide regime in Khartoum play the game with the weakened opposition parties headed by Alsadig Almahdi to play with the minds and the future of the two regions. Things are clear indeed and the power of the two regions must be kept for assuring the security arrangements properly and later to determine their rate whether to remain with one Sudan or otherwise based on the practical conducts changes and good show of and fair status of the human rights and the basic rights of the people of the two regions first. This is them major, job of the delegation who have been assigned to take the case of the two areas fist to their right destination. Maneuvering on the souls, hunger and the enslavement of the people of the two areas is totally not accepted and the leaders should put their interests as what the aspiration of the calmed people are to be real.
أضف تعليق

أحدث الفيديوهات
اعلانات
المتواجدون حاليا
au   1 ca   3
ru   7 unknown   6
us   15
إستطلاع الرأى

Loading...

facebook
تفضيلات القُراء
-
جديد الصور
follow us on twitter