الجمعة 23 فبراير 2018 - 04:42 ص

التعداد السكاني سابقه تاريخيه وخطوه جرئيه.....

باب الله كجور

باب الله كجور


التعداد السكاني سابقه تاريخيه وخطوه جرئيه.....

بقلم/باب الله كجور.

التعداد السكاني هو العد الشامل لكل الافراد والاسر المتواجدة داخل قطر معين او اقليم محدد في لحظة زمنية تعرف (بليلة التعداد) ويسهم في توفير بيانات مهمه عن عدد السكان وتوزعهم الجغرافي وخصائصهم الاجتماعية والاقتصادية وتمكن صانعي السياسات والمنظمات الدولية والاقليمية والحكومية العاملة في مجال التنمية وتقديم الخدمات والوفاء بالاحتياجات ففهم احتياجات البشر هو نصف الطريق لسداد تلك الاحتياجات وتحسين مستوى الحياة للسكان فعدم المعلومه الصحيحة يؤدي إلى التخبط الذى يعود بالضرر المادي والمعنوي .

فالتعداد السكاني الاول للسكان المقيمين بالمناطق المحررة لسنة ٢٠١٧ م الذى اشرف عليها مكتب الاحصاء باقليم جبال النوبة ~جنوب كردفان سابقة تاريخيه لم تسبق اليها الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال اي تنظيم ثوري مسلح لا زال يقاتل الحكومة المركزية ولم يرمى منديل المقاومة والتصدي لجحافل العدو وحملاته المكررة وهو خطوة جرئيه واستعداد جيد واعداد مبكر لما سياتى فقد نلنا شرف العمل مع الاتيام التى شاركت في اجراء هذا التعداد بمقاطعة الدلنج حيث بزلت كل اللجان في كافة المستويات (المقاطعة والبيامات والبومات ) جهود جبارة في سبيل تحقيق نتائج مرجوه حتى انتهت العملية بنجاح ومن خلال عملي ببومات براما وتول وديتو ببيام والي لم اجد صعوبه تزكر او شئ يمكن ان يعيق العمل وفي بومه كيمون (كرنبرونق ودالو ) ببيام كالك( كتلا ) قرية الرفيقين علي عبدالله كيتان وجلال كندة دلدوم رد الله غربتهما الى جبال النوبة لم يمنع انشغال المواطن بحصاد الذرة والسمسم والدخن وجمع الثمار الغابيه في ان يترك كل ذلك ويتفرغ ويبقى في المنزل حتى يتم عده وهذا ينم عن وعي كبير ويدل على حرص وفي بومه كركرايه شرق (الاشلاق) ببيام جلد ساعد الوجود الكثيف للادارة التنفيذية والاهليه والجهاز السياسي وعلى رأسهم اسماعيل بيلي الضابط الاداري ومحمد سليمان المسؤول السياسي والمك المكلف امريكا في ان نواصل العمل بلا كلل اوملل لمقابلة ذلك الجديه والحماس الزائد والتنظيم والترتيب الذى يتمتع به سكان ذلك البيام وتلك القريه فكان النجاح حليفنا وكان لحرارة الاستقبال والحفاوه والترحيب وكرم الضيافه دور مهم في ان يخرج العمل ببومة توكر ببيام اورونقي (تيمين ) مسقط رأس الدكتور الباشمهندس والكاتب الصحفي عمر مصطفى شركيان بصورة مشرفة ومرضيه ولعب تضافر الجهد الشعبي والرسمي ببومة الحجيرات( قودل وارشانق ) حيث اهل وعشيرة الاخ الاكبر والصديق خميس موسى اجيني في ان نقوم بالواجب على اكمل وجه فالتعداد السكاني احدث حراك حقيقي وجعلت الجماهير تطمئن بان الوضع يمضى نحو الافضل وان مسيرة اعادة بناء ومؤسسات قوية يعمل بها كادر مؤهل ومقتدر يضطلع بدوره اصبح قاب قوسين او ادنى وامتلاك قاعدة من المعلومات امر بات وشيكا ويمكن ان يصبح واقع بقليل من الاجتهاد والصبر والتخطيط السليم والمتابعة الدقيقة والتقييم الدوري نصيب الهدف ولن نخطى .

جبال النوبة..الدلنج سلارا.



0 542 23/12/2017 - 08:00:36 PM طباعة

أضف تعليق

أحدث الفيديوهات
اعلانات
المتواجدون حاليا
au   2 ca   1
gb   1 is   1
ru   10 unknown   5
us   17
إستطلاع الرأى

Loading...

facebook
تفضيلات القُراء
-
جديد الصور
follow us on twitter
..