الجمعة 23 فبراير 2018 - 04:39 ص

الخبر الأكيد عند وزير الإعلام السوداني ..تفاهمات واتصالات من “خلف الكواليس” مع مالك عرمان..

عبد الغني بريش فيوف

عبد الغني بريش فيوف


 

 الخبر الأكيد عند وزير الإعلام السوداني ..تفاهمات واتصالات من “خلف الكواليس” مع مالك عرمان..

عبدالغني بريش فيوف

عندما قلت في مقالاتي السابقة بأن مالك عقار وياسر عرمان يحبان السلطة حبا حما لرفضهما قرارات مجلس تحرير المنطقتين التي اقالتهما من رئاسة الحركة الشعبية لتحرير السودان -شمال، لم أكن مخطئا أبدا، ولم أكن ظالما لهما، بل كنت صادقا وأمينا في مقالاتي.

ولم أكن أيضا مخطئا في وصفي لهما بالإنتهازية السياسية، ذلك أن الإنتهازي إنسان يتمتع بمرونة عجيبة، غير مبدئي ، فهو شخص مجرد من أي مبدأ سياسي أو عقيدة أخلاقية أو فكر غير المبدأ النفعي الخاص والشخصي.

في حوار أجرته صحيفة (البيان) الإماراتية مع وزير الإعلام السوداني أحمد بلال عثمان ، قال بانهم سمعوا بدعوة الحركة الشعبية قيادة مالك عقار بشأن انتخابات 2020 ، مشيراً إلى أنهم يقولون بأنهم ليس لديهم مانع في المشاركة في الانتخابات المقبلة إلإ أنه عاد وقال لم يتم ذلك بصورة رسمية.

وكانت الحركة الشعبية بقيادة مالك عقار دعت في أوائل الشهر الجاري قادة المعارضة السودانية الي الاتفاق على خطة عمل لخوض الانتخابات في 2020، ولفت الي ضرورة اتفاق المعارضة على اجندة سياسية واضحة للتغيير وربط قضية الانتخابات بالسلام العادل والتحول الديمقراطي.

وأقر بلال بوجود اتصالات “خلف الكواليس” مع المجموعة ، وأبدي عن استعدادهم استئناف التفاوض تحت أي لحظة ومن ثم المشاركة في العملية السياسية وذاد (لا احد سيعترض مشاركتهم في الانتخابات والحياة السياسية).

ولفت بلال أن تأخر استئناف المفاوضات ليس من جانب الحكومة لجهة أن تشظي الحركة الشعبية وانقسامها كان عائقا مشيراً إلى أن الحركة وجودها علي الأرض أصبح محدودا باستثناء قوات عبدالعزيز الحلو في جبال النوبة.

إذن ومن خلال ما أكده وزير اعلام عمر البشير، فمالك عقار وعرمان قد بلعا شعاراتهما القديمة من -تغيير النظام -هيكلة الدولة السودانية -بسط الحريات العامة وغيرها من الشعارات ، وعلى استعداد اليوم للمشاركة في الإنتخابات المزورة القادمة في 2020م، ليس هذا فحسب ، بل جرت تفاهمات واتصالات سرية مسبقة وبناءا عليها جاءت دعوة الرجلين لقوى المعارضة السودانية للإستعداد للمشاركة في مهزلة 2020م -يعني النظام السوداني يعول على الرجلين لإستدراج خصومه المعارضين من تحاف نداء السودان والإجماع الوطني وغيرهما للمشاركة في انتخابات نتائجها محسومة من الآن.

نعم -لمّ لا، والرجلان لاعبان ماهران يجيد كل الأدوار القذرة والخبيثة قبل وبعد قرارات مجلس تحرير المنطقتين ، وهما أفضل من يقومان بتزييف الحقيقة، ويقومان بدور خطير في تزوير الواقع برمته مقابل مصالح شخصية ذاتية. فهما دائما يسعيان إلى تجميد المفاهيم وفبركتها بحيث تخدم أهدافهما المرحلية، ويزينان الواقع بغية إقناع الجماهير المعذبة والمسحوقة بما يخدم مصالحهما، يعاديان الحقيقة ويبذلان كل جهد لكي لا تظهر.

طبعا ياسر عرمان كالعادة سينكر كلام وزير الإعلام السوداني ..ويقول "انه أكاذيب لا تنطلي على الشعب". لكن ما يغفله السيد عرمان هو دعوته العلنية للمشاركة في انتخابات عمر البشير لعام 2020م التي كشف فيها بوعي أو دونه كواليس التفاهمات والإتصالات بين الطرفين والوزير هنا لم يضف جديدا بل كل ما فعل هو رفع القناع عن المستور.

من يمن على شعبه ويطلب مقابل لنضاله ويمتطي صهوته من أجل تحقيق مآرب شخصية دون أن يخجل من نفسه ولا من جشعه، هو كائن وصولي محتال وكذاب، وياسر عرمان هو ذلك الكائن الذي لا يمكن وصفه إلآ بالذئب، بل الذئب منه أطيب وأطهر.

إن التفاهمات والإتصالات التي جرت بين مجموعة عرمان والنظام السوداني التي ذكرها الوزير السوداني في حواره مع الصحيفة الإماراتية، هي في الواقع تنفيذ لخطة اجتماع جهاز الأمن والمخابرات الوطني مع اللجنة الأمنية والإستخباراتية والسياسية لإدارة الأزمة بتأريخ 18/6/2017م ، والتي كان من ضمن بنودها تطورات الأوضاع داخل الحركة الشعبية لتحرير السودان -شمال ، حيث اتفق المجتمعين على:

1/المشير عمر البشير..

الأوضاع داخل الحركة الشعبٌية اتت بتطورات جدٌيدة واعادت الحلو الًى الواجهة بعدما غاب فترة طوٌلة عن التاثٌير فًي قرارات الحركة الشعبٌية،الحلو اتًى بمطلبٌين جدٌيدٌين تقرٌير المصٌير ووجود الجٌيش الشعبًي هذا مرفوض ،والحلو لن نفاوضه ،ٌيجب ان لا يستمر الحلو وبعض القٌيادات من ابناء النوبة الداعمٌين لخطه فًي قٌيادة الحركة الشعبٌية،ٌيجب اضعافهم واستهدافهم وتفكٌيكهم اولا ثم قٌيادة حملة دبلماسٌية اقلٌيمٌية ودولٌية لعزله ومجموعته عن العمل السٌياسًي واخراجهم من العملٌية السٌياسٌية ،اصلا الحلو مرفوض لدٌينا ولانقبل معه سلام اوتفاوض ،وهو العدو الاول لدٌينا، دعم مالك ومجموعته عبر اعتراف من الاتحاد الافريقًي بشرعٌيته،وان تعمل كافة اجهزة الدولة لتحقٌق ذلك، اذا رفعت العقوبات نهائٌيا فحسم الحلو بسهولة، والحلو وابناء النوبة المتمردٌين هم مشروع الهدم والتقسٌيم للسودان، لتنفٌيذ اجندة جنوب السودان ،وهذا لن يحدث. 

تحرك عقار وعرمان بشقٌيه الدبلوماسًي والإعلامًي، على الصعٌيدٌين الداخلًي والخارجًي ، استطاعو امتصاص الصدمة، وان يوظفوا الازمة لصالحهم، لانهم تبنوا نهج التهدئة، وعدم التصعٌيد، وتخندقوا فًي خندق الضحٌية، والدفاع عن النفس، والظهور بمظهر الطرف الحريٌص على التعاون إٌيجابٌيا مع الحكومة للوصول الى مخرج مقبول لتطوٌيق الازمة والمعلومات التًي تمتلكها مجموعة عقار وعرمان كفٌيلة بهزٌيمة الحلو ،معاركنا مع الحلو ومناصرٌيه وجٌيشه الشعبًي تكون استخباراتٌية وامنٌية لخللته من الداخل وصناعة الفتنة المزدوجة سٌياسٌيا وعسكريا وقبلٌيا.

2/فريق اول عوض بن عوف..

الحركة الشعبية فشلت في تاسيس مشروع وطني ساهموا في فصل الجنوب ،دعموا الحرب في دارفور، فشل حكمها في الجنوب وكوادرها هشه عرضة للاستقطاب، اذا رفعت العقوباا الاقتصادية عنا مرحب واذا لم ترفع لابد من تحرير اراضينا ،النيل الازرق اصبح الان هش وعمل استلامه وطرد مناصري الحلو وتصبح جنوب كردفان سوف نحاصرهم حتى يستسلموا لا تفريط في شبر ما تبقى من السودان، انهاء تواجد الجيش الشعبي واصبحت المعلومات عنهم متاحة وعقار ومجموعته ممكن يساعدونا مقابل ضمان مستقبلهم السياسي ،عزل الحلو ضرورة للمرحلة القادوة ،بعدما اصبحت قواته مكشوفة ومخترقة من جماعة عقار والجنوب ،هناك رافضين للحلو يجب رعايتهم وتوظيفهم ضد كل من يسانده.

3/الاستاذ حامد ممتاز..

بعد المستجدات التي طرأت في قٌيادة الحركة الشعبية ورفع الحلو سقف مطالبه لتقرير المصير وكيفية افشال هذا المخطط الذي ترعاه دولة الجنوب ،لابد من عزل الحلو من العملية السياسية بتكتيكات وخطط ندفعه اليها لبلع الطعم وبعدها الانقضاض عليه وخاصة انه ينوي تقسيم السودان الى خمسة دول ، وان نحدد من ورائه بدقة ، عبرحركة عقار ،الحلو كل ابناء جنوب كردفان لا يريدونه حتى مبارك اردول رفض قيادته لا مكان للحلو ومجموعته مكان في السودان ويجب ان لا نعطيهم اهتمام ، حلمهم لم تحقق..

قد يكون قائل ما ..لماذا نكررما جاءت فيإجتماع جهاز الأمن والمخابرات الوطني مع اللجنة الأمنية والإستخباراتية والسياسية لإدارة الأزمة بتأريخ 18/6/2017م ..ونقول له أو لها ..نكرر ما جاءت في الإجتماع المذكور لأهميتها ، ولأن مجموعة مالك عرمانتقزمت طموحاتها، واقتصرت نظرتها لما دون أنوفها، ليس لديها الكثير لتقدمه، لكنها قادرة وبجدارة على إعاقة الآخرين وإيقاعهم في المآزق والمشكلات المستعصية (الحركة الشعبية لتحرير السودان -شمال وقيادتها الجديدة)، معيار تفكيرها ما تنالها من كسب، أي كسب، وما يلج جيوبها وما يشبع غرائزها ونزواتها البهيمية، لا تقيم وزناً لمثل أو قيم ومبادئ.

التعاون والتنسيق بين مجموعة مالك عرمان والنظام العنصري الإسلامعروبي قد بدأ فعلا وذلك لعرقلة وافشال الحركة الشعبية لتحرير السودان -شمال وقيادتها الجديدة تحت عنوان (المشاركة في انتخابات عام 2020م) وغيرها من الخطوات التشويشية. لكن الجيد في الأمر هو انصراف وانفضاض معظم من التفوا حول مالك وعرمان عنهما بعد دعوتهما لخوض مهزلة 2020م ، حيث اكتشف هؤلاء أن عرمان ومالك لا يجيدون إلآ حياكة المؤامرات والدسائس وينصبان الفخاخ ويجيدان نسج الأحابيل، ويسعيان للحصول على القوة من خلالهم لتعطيل مسيرة السودان الجديد.

النظام السوداني يعرف جيدا أن مجموعة مالك عرمان لا جيش شعبي لها ولا مناطق تسيطر عليها في أي من المنطقتين ..ويعرف أيضا أن هذه المجموعة لا يزيد عدد افرادها على خمس أشخاص من جبال النوبة ، ثلاثة عشر شخصا من النيل الأزرق ، سبع عشر شخصا من مختلف مناطق السودان بما فيها اقليم دارفور. هؤلاء هم جماهير الشعب، وهم المجلس القيادي، وهم المكاتب الداخلية والخارجية، وهم الوفد المفاوض ووووالخ. ورغم معرفة النظام بهذه الحقيقة المرة إلآ أنه مستعد للتنسيق والتعاون معهم للتشويش على الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال في مفاوضاتها مع الإتحاد الأفريقي والمجتمع الدولي وتقديم القيادة الجديدة على أنها مشروع هدم وتقسيم السودان.

على أي حال ، الحركة الشعبية لتحرير السودان -شمال بقيادتها الجديدة لا تزعجها تعاون نظام الإبادة الجماعية مع الخيبان مالك عرمان ضد مشروع السودان الجديد ، وتمضي قدما لبناء هياكلها ومؤسساتها التنظيمية ، وهي الآن في أفضل حالاتها بعد ان تخلصت من الإنتهازيين الذين كانوا داءً عضالاً يفتك بالحركة الشعبية ، الذين ضحوا بكل شيء من أجل تحقيق مآربهم الخاصة ومنافعهم العاجلة، واختل الموازين عندهم ، فأصبح عندهم الكذب دهاء، والتعفف بلاهة، والصدق سذاجة، والنصح حسد أو سوء أدب.

لا تنازل عن مشروع السودان الجديد وهيكلة الدولة السودانية لتحقيق المواطنة المتساوية، فلا نامت أعين الجبناء والذين يلبسون جلود الضأن من اللين، وقلوبهم قلوب الذئاب.



0 452 20/12/2017 - 10:33:51 PM طباعة

أضف تعليق

أحدث الفيديوهات
اعلانات
المتواجدون حاليا
au   2 ca   1
is   1 ru   10
unknown   5 us   17
إستطلاع الرأى

Loading...

facebook
تفضيلات القُراء
-
جديد الصور
follow us on twitter
..