الإثنين 20 نوفمبر 2017 - 11:55 ص

عقار عرمان جلاب ...لقاء لاغراق المنطقتين في مزيد من الدماء

عبدالعاطي محمد الفكي

عبدالعاطي محمد الفكي


عقار عرمان جلاب ...لقاء لاغراق المنطقتين في مزيد من الدماء

بالامس 8/11/2017 التقي الثلاثي بكمبالا ويعد هذا اللقاء هو الثاني من نوعه عقب عزل عرمان وعقار من قيادة الحركه الشعبيه وقد ركز علي كيفية احراز اختراق في المنطقتين عبر تجيش مليشيات للدخول في مواجهات من جيش الحركه الشعبيه وهو عمل شانه الحاق الضرر بالمدنيين تتحول حياتهم من نزوح الي نزوح اذا تمكن هذا الثالوث بمثل هذا العمل ويعتبر هذا الممخطط واحده من متناقضات عرمان التي كفره فيها بالكفاح المسلح عبر اخر لقاء له في الفرنسيه عندما تحدث عن الرؤيه المستقبليه المزعومه .... ان اصرار عقار وعرمان علي البقاء في قيادة الحركه يمضي بهم الي المزيد من المغامرات حتي ولو كانت علي حساب مضاعفة معاناة اهل المنطقتين ..

الان وبهذا الاجتماع ان علي لجان الصياغه التي تعكف وتبحث في اوراق المؤتمر المفترض قيامه في الزمان والمكان غير المعلوم عليها ان تضع القلم .... فان عرمان يدرك تماما المؤتمر الاستثنائي الذي انعقد بكاودا قد جردته من امل ... وعقار وعرمان يدرك ان مماراساتهم السابقه تجعل من الصعوبه ان يتفق حولهما شخصان دعك من مؤتمر .... كيف هان لهولاء الرفاق الجلوس لللتخطيط لقتل رفاق الامس الذي قدموا التضحيات الجسام من اجل رؤية سودان جديد ... كيف يا عرمان تخطط لقتل اهل كاودا ويابوس لانهم قالو  لك ترجل ....كيف يا عقار يراودك مجرد تفكير في ان تخطط لقتل جوزيف توكا وهو اول من ناصرك عندما كنت وحيدا في بداية الحركه الشعبيه ...كيف يهون لك يا عقار لتخطط لتشريد الكوما والقانزا في يابوس بعد ان استضافوك عقب تجدد النزاع في النيل الازرق ....

كل ذلك الان يحدث وعقار وعرمان يسعيان فقط للعوده لقيادة الحركه ....ولكن هيهات ان جماهير كاودا ويابوس قد قالت كلمتها في المؤتمر الاستثنائي وشرعنة لقياده اوكلت لها كل شئ وعاهدتها علي الدعم والمساند في مختلف الميادين واعلموا ان رسلكم لتكوين هذه المليشيات في المنطقتين لن تجد الا السراب ....ويا رب سلام

عبدالعاطي محمد الفكي

النيل الازرق

9/11/2017

 



0 411 10/11/2017 - 12:30:03 AM طباعة

أضف تعليق

أحدث الفيديوهات
اعلانات
المتواجدون حاليا
cn   1 eg   1
fr   1 sd   3
unknown   3 us   7
إستطلاع الرأى

Loading...

facebook
تفضيلات القُراء
-
جديد الصور
follow us on twitter