الإثنين 20 نوفمبر 2017 - 11:58 ص

أما لهذا العلج "الطيب مصطفى" ان يصمت...!

ألصادق جادالله كوكو

ألصادق جادالله كوكو


 

بسم الله الرحمن الرحيم

أما لهذا العلج "الطيب مصطفى" ان يصمت...!

kujooor@gmail.com

مرة اخرى يطل علينا هذا العنصري الانتهاذي البغيض الطيب مصطفى خال المجرم الدكتاتوري البشير تدل بمقالاتة اللتي على حقد و كراهية واضحه على ابناء الهامش الكادحين الغبش, استهدف هذا الخال الرئاسي الرفيق القائد عبد العزيز الحلو و الحركة الشعبية بنمط مقالي ساقط التمنهج يدل على حال الارتباك اللتي اصابت منظومتهم الحاكمة و ذلك بعد التفاؤل والابتهاج بقيام مجلس التحرير وبمباركة شعب النوبة بالتخلي عن قيادة عقار- عرمان. هذا العلج الطيب مصطفى في مقالين ساقطان بعنواني "النوبة مرة اخرى" و "الحلو مابين العنصرية و الشيوعية" كتب مهاجم الحلو وبعض قيادات الهامش و الصقهم با الشيوعية و الانتهازيين وبقية الخورافات و اللتي هي من نسيج خياله العنصري المريض.

يا علج يا عنصري حق تقرير المصير ليس من صنيعة الحلو او اي منظومة شيوعية اشتراكية حزبية ضيقة انما هو خيار شعب طالما اشبعهم نظامكم العنصري هذا قتل و تشريد و تهميشو, هو خيار نبع من احساس صادق لام و اب و شيخ كهل و ابناء و بنات طلما حلموا بحياة هادية بسيطة في منطقتهم الجميلة اللتي طالما عشقوها حبا. الشعب النوبي اللذي تتحدث عنه يبدوا انك و بحكم عنصريتك و نظرتك القبلية الضيقة لم تفهمهم و تدركهم جيدا, ارجع للتاريخ القديم للسودان و انت تفهم من هم الشعب النوبي, هم با الفطرة الربانية لا يرضخون لاي كائن ان يظلمهم او التجبر و ارغامهم عن طريق القوة او التحيل عليهم.

اي شيوعية- ماركسية تهذي بها و تصف بها الرفاق اللذين تم انتخابهم عن طريق المؤتمر الاستسنائي موخرا؟ ربما تكون هنالك ميول شيوعية في السابق ابان شباب القائد الحلو و هذا طبيعي للفترة اللتي نشأء فيها في السابق حيث الشعارات البراغة با الماركسة والشيوعية شأنه شانك انت عندما شبيت على افكار المعتوه حسن البناء و سيد قطب وباقر الصدر و بقية المهؤؤسين بفكر الاسلام السياسي اللذي طالما كان سبب نكسة السودان و العالم العربي اللذي تفتخر به, القائد الرفيق الحلو اليوم ديموغراطي – ليبرالي اكثر مما سبق و الحركة الشعبية اليوم دمغراطية انفتاحية التوجة و الدليل على ذلك الرضوخ لأرهصات و مناشدة القاعدة الجماهيرية العريضة بعزل عرمان و عقار من قيادة الحركة, ليس هذا كان بمطلب مجلس التحرير انما هو مطلب القاعدة الجماهيرية العريضة.

العلج مصطفي تحدث عن انتمائه الزنجي- الافريقي! كيف تعتز بزنجيتك وافريقيتك و انت اللذي رقصة فرحا و ابتهاج بفصل جنوب السودان و هم افارقة – زنوج متأصلين, ايفرح شخص بقطع جذء من جسدة؟ ام هي فرحة التخلي عن وصمة عار انت كنت تراها لاطلاق مشروعكم العربي الحضاري الوهمي هذا؟ ام قد تم كل هذا لأرضاء سادتك في الخليج العربي؟

الخال المعتوه في مقالاتة تحدث عن عقدة الطبقية في النظرية الماركسية و ربطها في ضيق افق مع الاسلام وكيف انه يؤمن با التفاوت في الارزاق..و.., هل الاسلام اباح لك بسرقة ونهب مال الشعب كما فعلة ال بيت بن كافوري و احداث طبقة استقراطية و على الشعب ان لايحتج بذلك لان ديننا الحنيف اقرة بالفروقات في الرزق؟. الا لهذا العلج ان يصمت؟.

نعم معركتنا لم تنتهي حتى يتم استئصال حكم الطغاة الدكتاتورين من مثل امثالك و امثال ابن اختك و بقية الانتهازيين اللذين سرقوا مال الشعب السوداني, نعم سوف يتم الصعود على جماجمكم لاحدث ذلك التغيير المنشود في السودان,ذاك التغيير نحو بناء سودان جديد فيه حرية و عدالة و مساؤاة , انتم ترونه بعيد و نحن نراه قريبا.

وانها ثورة حتى النصر...

الصادق جادالله كوكو – الولايات المتحدة الامريكية..

 



1 481 17/10/2017 - 04:32:03 AM طباعة

  • بواسطة : Kori Ackongue

    17/10/2017 - 09:00:49 AM

    Strong generation, with most powerful and most logic and backed up ideas to refute those ex-slaves and really the generations of what the writer (Suliman Adam Bakhiet - Kaloul Adam Bor) described them in his books as the ex-expelled (Andalusia - Spaniard) invaders slaves of which they had crept from the North West Africa through centuries to this virgin country the Black African Country - Sudan (KUSH). Ataib Muastafa is really faring and try to incite these (Janjaweed Militia Forces- of the previous escaped from the Nuba Mountains Region Famous Battle Fields; Hamedity to resume their second invading attempts to the two regions. And they will see what will happen to them this time in particular. The question is that has really this man being pure or his colored feature means something else while he doesn't look at it correctly and respect it?! congratulation for this nice reply although some words in Arabic have been written in correctly, but the message has reached him presumably if he can be prepared to read it.
أضف تعليق

أحدث الفيديوهات
اعلانات
المتواجدون حاليا
cn   1 eg   1
fr   1 sd   2
unknown   3 us   7
إستطلاع الرأى

Loading...

facebook
تفضيلات القُراء
-
جديد الصور
follow us on twitter