الثلاثاء 27 يونيو 2017 - 07:09 م
إعلان إنضمام التحالف النوبي الجديد للحركة الشعبية لتحريرالسودان    رئيس مجلس تحرير إقليم جبال النوبه وسكرتير الإعلام يخاطبان عضوية الحركة الشعبية بفرعية نيوثاوث ويلز بأستراليا    أطفال من داعش في ليبيا يعودون إلى عائلاتهم بالخرطوم    السعودية "تطرد الإبل والأغنام القطرية"    مواصلة لجولة واشنطن: اجتماع فى معهد الحريات الدينية وحضور للسيد فرانك وولف ومظاهرة أمام مكتب المحامين المدافعين عن نظام الابادة العرقية    تقرير: البشير يدفع 40 ألف دولار شهريا لشركة (سكوير باتون بوغز) للمحاماة لرفع العقوبات عن نظامه    الناطق الرسمى باسم الحركة الشعبية والجيش الشعبى لتحرير السودان شمال .. أرنو نقوتلو لودى ..بيان هام    في يومهم العالمي.. أطفال إفريقيا الأكثر حرمانا من حقوقهم الأساسية    تحركات واسعة فى واشنطن فى الذكرى السادسة للابادة العرقية فى جبال النوبة والنيل الأزرق وخرق النظام شروط رفع الحظر الاقتصادى فى دارفور    “الجنائية” تنظر في عدم اعتقال جنوب إفريقيا لـ”البشير” 6 يوليو   

درس الجبال الثالث: اللواء جقود واللواء عزت أكدا أنهما قادة بدعهما قرارات مجلس التحرير

قوقادي اموقا (أمين زكريا)

قوقادي اموقا (أمين زكريا)


 

درس الجبال الثالث: اللواء جقود واللواء عزت أكدا أنهما قادة بدعهما قرارات مجلس التحرير

amindabo@hotmail.com

أمين زكريا-قوقادى

أشرنا فى درس الجبال الثانى فى 9 يونيو 2017 النص الاتى ( فجقود وعزت الذين نعرفهما وعملنا معهما عن قرب لا يخونان شعبهم ولا يمشيا فوق قرارات مجلس التحرير، و ستكشف الأيام المقبلة أمور كثيرة فيما يتعلق بالاستقطاب والمحاولات الفاشلة لخلق فتنة ومواجهات عسكرية ومن الذى يؤجج للصراع)."انتهى الاقتباس من المقال السابق"...ولقد كان صحيحا ما تنبانا به، فاجتماع كل القادة فى جبال النوبة يومى 16-15 يونيو 2017 خرج  بنقاط دعمت قرارات مجلسى  التحرير  فى جبال النوبة والنيل الأزرق هو ما كان متوقعا.

 وفى نفس الوقت ختمنا درس الجبال الثاني بالنص الاتى( وختاما نعلم أن عقار وعرمان رغم الحقائق الماثلة فى جبال النوبة والنيل الأزرق،  لن يصمتا،  ولكن ان لم يستوعبا الدرس الأول والثانى من جبال النوبة والنيل الازرق فسيكون الدرس الثالث قاسيا عليهما...ونصيحتنا أن يحفظا شعرة معاوية ويعتذرا لشعب جبال النوبة والنيل الأزرق،  لأن نظرية المؤامرة وعلى وعلى اعدائى ستكون نتائجهما وخيمة على مستقبلهما السياسى وتمسح اى جانب ايجابى فى تاريخهما السياسي)."انتهى الاقتباس من درس الجبال الثانى" .

وصدقت تنبؤاتنا هنا ايضا واتضح ان عقار لا يقرا ويكتفى بتضليلات من حوله فقد تحول عقار بقدرة قادر إلى عالم ديمغرافى Demography واحصاء Census  بالصدفة أو بالهبه الالهيه، وكون خيالا خصبا لتعداد شعب جبال النوبة بأصابع اليد، ورحم الله استاذنا فى جامعة الخرطوم فى الدراسات العليا الدكتور بول وانى قور  والمتخصص فى  Demography and Social Statistics وإن كان حيا لمات عشرة مرات من تخبطات عالم السكان الجديد "عقار" ففى الحقائق العلمية لن يكون فيها شختك بختك" أو تسميتها العلمية بالمحاولة والخطأ Trail and Error " ليقول من الرأس أن شعب جبال النوبة يشكل فيه النوبة اقلية، لا أدرى من اى حلم نجر عقار هذه المعلومة، ومعلوما فى نضال شعب جبال ان اى انتصار وتحقيق تنمية بمفهومها الشامل Comprehensive Development لا تختصر على أثنية النوبة لوحدهم بل يشارك فيها الجميع بمعنى أن المستشفى والطريق والكهرباء والماء والمدرسة...الخ ستكون للجميع لذلك محاولة الفتنة على أساس أثنى لن تنطلى على شعب جبال النوبة باثنياتهم جميعا.

أما فيما يتعلق بحق تقرير المصير فعلى الرغم من حضور عقار لمؤتمر كودا فى ديسمبر 2002 وبعده فى النيل الازرق وبحضور د. جون قرنق كان الشعار عن تقرير المصير Self-determination ومن قال ان حق تقرير المصير يعنى الانفصال فقط،  ولقد أجاب عليه الناطق الرسمى للحركة الشعبية والجيش الشعبى لتحرير السودان الرفيق ارنو نقوتلو لودى فى بيانه اليوم بالنص الاتى ( حق تقرير المصير هو ركيزة اساسية من ركائز مشروع السودان الجديد هو حق اصيل وديمقراطى وينسجم مع طرح الحركة الشعبية فى الوحدة الطوعية وإعادة هيكلة الدولة السودانية على اسس جديدة يتساوى فيه كل السودانين بمختلف تعددداتهم وتناوعتهم وهو برنامج لكل السودانين وندعو كل قوة التغير للتضامن من اجل تحقيقه)،"انتهى الاقتباس" ولا ادرى أين كان عقار حينما وقع على تقرير المصير لجنوب السودان فى مشاكوس في يوليو 2002، وان الموديلات والنماذج التى يتحدث عنها د. جون ويعرضها بالبروجكتر ألم تتضمن حق تقرير المصير كخيار، اما النقاط الأخرى فلا يمكن ان تبارك للجيش خطواته فى دعم قرارات مجلس التحرير وتصف الحلو بالانقلابى فهذا جوهر التناقض، فكلها حزمة واحدة وكما يقول المثل السودانى "تاكل الراس وتخاف من العيون!!) فيمكن اختصار ما تبقى من بيان عقار بكلمة واحدة " اعد"،  ولو كان عقار ملما بنظرية هندسة الجهل Agnotology أو قرأ حكماء بنى صهيون ولنعوم تشومسكي،  لاستطاع أن يخدع البعض بفهم سواء عبر البيانات أو الإذاعات أو وسائل التواصل الاجتماعي. .ورغم معرفة أعضاء الحركة لقدرات عقار المحدودة إلا أننا كتبنا دفاعا عنه حينما وصفه البشير ,, بالتور " ولم يستقبل استقبالا يليق برئيس تنظيم له وزنه فى زيارته للسودان-( بعد اتفاقه مع نافع فى 28 يونيو 2011 والذى مزقه البشير)-  مع رئيس وزراء إثيوبيا آنذاك ملس زناوى فى يوليو 2011 وكان عقار ما يزال حاكما للنيل الازرق، ويبدو أن تصريحات عقار بصراعة حتى على"بنبر السلطة" كانت سببا فى سوء استقباله ، فالديانات وقبلها الإنسانية Humanity و تعتبر أن الإنسان خلق فى احسن تقويم وحر، و وصف الإنسان بالتور أو حشرة حتى ولو كانت توريه  أو مجازا خطأ كبيرا دينيا وانسانيا لا يغفر.

(حينما كتب علماء نظرية الصراع فى علم الاجتماع امثال رالف دهرندروف واميتاى اتزيونى وألفن قولدنر، مؤكدين ان الصراع يقود الى التوازن, هاجمهم بشده اتباع النظريه البنائيه الوظيفيه فى علم الاجتماع الذين يؤكدون على التساند الوظيفى ولعب الادوار, على الرغم من ان رائد هذه المدرسه العالم الفرنسى أميل دوركايم قد قسم الظواهر الاجتماعيه الى استاتيكا اجتماعية social Statistics  وهى تعنى بدراسة المجتمعات فى حالة السكون, ودناميكا اجتماعيه Social Dynamic  وهى تهتم بدراسة المجتمعات فى حالة الحركه، وقد ثارت العديد من المدارس بعد ظهور نظرية النشوء والارتقاء evolution Theory  المؤكده البقاء للاصلح للعالم تشارلز داروين. على كل هذه المدارس الفكريه والتى كان آخرها مدرسة الحداثه انطلقت من منطلقات ارتبطت بظروفها الموضوعيه الانيه وتنبؤاتها المستقبليه وبالتالى لعبت ادوارا عديده ومتنوعه فى تحليل الصراع وشكلت اثراء للمعرفه العلميه بالاضافه الى المدارس الفكريه الاخرى سواء كانت الماركسيه او غيرها. ولقد درجنا دائما فى ابحاثنا ومحاضراتنا وندواتنا الى وصف معظم ما يدعون بساسة السودان بسطحية المعرفه الانثروبولوجيه والتاريخيه والسياسيه والاقتصاديه والجغرافيه بالسودان، وان كثيرا منهم مارس ويمارس السياسه كجزء من موروثاته الاسريه او مظهرا مكملا لشخصيته، لذلك انقسمت ضروب ممارسة السياسه السودانيه الى قسمين: ممارسة السياسه من اجل السياسه وحماية المصالح سواء كانت وراثيه او اقتصاديه او اجتماعيه او غيرها، وممارسة السياسه من اجل التغيير الجذرى وحل العقبات واحلال التنميه ومشاركة الجميع وصون حقوق الانسان. والنوع الاول هو النوع الذى غلب على سيطرة الحكم من قبل وبعد استقلال السودان،لذلك فانه يعتمد على الشعارات والوعود الكاذبه ونقض العهود بصوره اكثر من التنفيذ والتطبيق، خاصة فيما يتعلق بوحدة السودان وتنوعه وضرورة بناء الدوله الديمقراطيه، وهى تدور فى حلقات مفرغه vicious cycles،  كما انها تدور فى فلك السلطه بمسرحيات هزيله اشبه بدورة الصفوه التى وصفها عالم الاجتماع السياسى الايطالى فلفريدو باريتو فى نظريته عن دورة الصفوه. ( امين زكريا، مقدمة دارسة  بعنوان السودان بين صراع الثقافات وثقافة الصراعات، 2003)

وما لم نستفيد من العلم وربطه بالقضايا المجتمعية والاقتصادية والسياسية تبقى ممارساتنا كرزق اليوم باليوم، ولن نتقدم اى خطوة فى اى مجال من المجالات، لذلك أن تكون المرحلة القادمة علمية الاتجاه وعملية التنفيذ فى الثورة والتنظيم السياسى وفى ضروب التنمية المختلفة.

التحية والتقدير لقادة شعب جبال النوبة وخاصة اللواء جقود واللواء عزت ولمجلس التحرير، وكل أعضاء الحركة الشعبية لتحرير السودان والمتعاطفين معها فى المناطق المحررة وداخل وخارج السودان  لتقديمهم درسا مجانيا للذين كان ينتظرون صراعا دمويا، وكثيرين لا يعرفون ان بجبال البوبة قاومت المستعمر فى اكثر من 23 ثورة اختصرها تاريخ السودان فى سطور عن ثورتى السلطان عجبنا والفكى الميراوى.

وثورة الحركة الشعبية لتحريرالسودان التى استمرت لحوالي 31 سنه، لا يمكن أن تهزم نفسها داخليا، ولذلك استطاعوا بارادتهم تحويل اى خلاف الى نصر وطبقوا نظريةالصراع إلى وحدة و اتزان، ومواصلة بناء الحركة التى اسسوها مشيا بالأقدام شهورا ذهابا وإيابا بالارجل إلى ومن إثيوبيا فى منتصف ثمانينيات القرن الماضى ولن تشهد سنوات الشدة أن واجه النوبة انفسهم، و للذين لا يعلمون أن الحركة الشعبية والجيش الشعبى لتحرير السودان فى جبال النوبة يقيمون نضالهم منذ حياة الاستاذ يوسف كوه والى الان، مما يؤكد مستوى الوعى الكبير، ولذلك كل هذه الدروس لن تأتى من فراغ.

ثورة حتى النصر..

أمين زكريا-قوقادى

الموافق 18 يونيو 2017

واشنطن

 



1 131 18/06/2017 - 11:35:37 PM طباعة

  • بواسطة : Kori Ackongue

    19/06/2017 - 12:46:38 PM

    Dear Gogadi Amigo (Amin Zakaria) I saw you with some figures from the region whom I know them, doing excellent advocacy job as what you used to do within the last years before that human Satan (Yassir Arman) was enabled to run off the good things and the best cadre to bad shelved talented persons. But this era looks quite different since the revolution of the people came up from Kauda and Yabous to uproot the nasty tree out of the affairs of the people for ever. The men are crying in their rooms and their limited gatherings somewhere we know, but that is the end of the rotten ideas of those who used to steal the good products of the good and kind people to their own use, that is then their end unfortunately.
أضف تعليق

أحدث الفيديوهات
اعلانات
زوار الموقع
إستطلاع الرأى

Loading...

facebook
إحصائيات الموقع
عدد الاخبار 3652
عدد المقالات 1291
عدد الفيديوهات 69
عدد الصور 140
تفضيلات القُراء
-
جديد الصور