الإثنين 19 فبراير 2018 - 07:23 م

(2+2=5).... ما بين معتقلي الهامش ومعتقلي مثلث حمدي في سجون النظام...!

ألصادق جادالله كوكو

ألصادق جادالله كوكو


 

سم الله الرحمن الرحيم

(2+2=5).... ما بين معتقلي الهامش ومعتقلي مثلث حمدي في سجون النظام...!

kujooor@gmail.com

شدني مؤخر تقرير في قناة الجزيرة الانجليزية عن رسام حائطي هاوي من هافانا – كوبا, حيث يقوم هذا الرسام بتحويل الاسوار و الحوائط في هافانا الى لوحات زاهية الجمال , يرسم عن الطبيعة و الجمال و الحرية و حق الحياة الكريم كمبدء للثورة الكوبية اللتي دكت حكم الطاغية الكوبي باتيستا , و عند الامضاء في نهاية لوحتة يترك امضاء 2+2=5 , عند سؤالة عن ذلك يقول بان ليس هنالك شي كامل في الحياة . فهل هنالك شي مكتمل ولا يدعوا للتساؤل في السودان ؟.

ففي السودان مثلا عندما يتم اعتقال ناشط او سياسي من منطقة الهامش السوداني اما ان يتم اغتيالة من قبل اجهزة النظام او يقبع سنيين عدة في زنازين و سجون هذا النظام البغيض , اما اذا كان هذا المعتقل من مثلث حمدي فهي بمثابة نذهة له يمكث ايام او اشهر قليلة و من ثم يعود الى اهلة بطل قومي , فلما هذة الاذ دواجية و الظلم في التعامل ؟ هل فعلا نحن جميعا سودانيين ام هنالك من هم سودانيين اكثر درجة من اخريين ؟

صور اسرة المعتقل من دارفور الدكتور مضوي ابراهيم ملت مواقع التواصل الاجتماعي و هم يتناولون طعام الافطار امام مباني جهاز امن هذا النظام وكلابة المسعورة هؤلاء , في منظر تتحرك لة كل مشاعر من كان بة حس وطني وشهامة سودانية صادقة فكيف يظل الدكتور مضوي معتقل كل هذا الوقت ولم يتم توجيه تهمة صريحة لة و لم يقدم الى محكمة ؟ اذا كانت هنالك حقا محاكم عادلة في دولة الموز السودان هذة؟ اليست هذة من ضمن الاسباب اللتي رفع لها ابناء الهامش السلاح و طالبوا با الحرية و العدالة والمساؤة فا اذا طالبوا با الانفصال و الحرية نعتوهم با العنصرية و تلك الاوصاف اللتي لاتمس اهل الهامش بصلة او كينونة.

اطلاق سراح الدكتور مضوي ابراهيم و كل الشرفاء من ابناء الهامش اللذين يقبعون في سجون هذا النظام صرخة نطلقها بكل قوة و نحملهم اي النظام مسؤؤلية اي اذي يمس هؤلاء الشرفاء المناضليين , سياسة القمع و الترهيب و الاغتيالات هذة لن تخيف و لن تسني ابناء الهامش من كفاحهم و مطالبهم العادلة حتى سقوط هذا النظام البغيض , التاريخ يشهد على ان القهر و الظلم لا يسود فاين مبارك و الغذافي وا بن علي وماركوس في الفلبين و بنو شيت في شيلي وثاني اباشا في نيجيريا....و, فكم سجونهم مؤليت بمعارضي حكمهم حيث انقلب الوضع عليهم فصار السجناء و المستعضفين اقوياء في الحكم و صار الحكام مستضعفين انقلاب الحال الي حال.

الحرية للدكتور مضوي و كل الشرفاء في سجون هذا النظام و اي مكروة يحدث لهم سيتحمل النظام مسؤؤلية ذلك و يوم الحساب لن يكون هنالك تهاون في محاسبتهم على كل جرم ارتكبوهوا و انها ثورة حتى النصر.

الصادق جادالله كوكو – الولايات المتحدة الامريكية.

 



1 213 29/05/2017 - 05:21:32 PM طباعة

  • بواسطة : Kori Ackongue

    31/05/2017 - 09:28:27 AM

    Sure, he will be released, but after they make sure that he has not been the same strong, civil society man, the university brilliant lecturer and above all the voice of the people. The regime has lost its mind through its elements and what they . did two day ago to the family of the late Alawia agabna is another failure and desperate situation of this genocide regime, they seem to be strong only when facing the bare handed people of humiliate them, while in fact they are seriously humiliating themselves morally and in terms of awkward characters but as armed forces..
أضف تعليق

أحدث الفيديوهات
اعلانات
المتواجدون حاليا
au   2 ca   3
gb   1 ru   6
unknown   5 us   16
إستطلاع الرأى

Loading...

facebook
تفضيلات القُراء
-
جديد الصور
follow us on twitter